إسرائيل أمام فضيحة: من سرق رشاشين من طِراز “ماغ” على الحدود مع لبنان؟!

8

شفقنا-بيروت-

إسرائيل فيما يبدو أمام فضيحة من العيار الثقيل ، والسبب فقدان سلاحين آليين محمولين على مدرعات تابعة للقوات الإسرائيلية التي انتشرت على حدود لبنان الجنوبية  والسلاح المفقود من طراز″ماغ”، أين اختفى سلاح “الماغ “؟؟ ، ومن سرق سلاح “الماغ” . وماذا لو ظهر سلاح “الماغ ” المسروق في غفلة من أجهزة المراقبة والرصد الإسرائيلية المستنفرة منذ أسبوع على حدود لبنان بأقصى درجاتها العسكرية ، ماذا لو ظهر في الضاحية الجنوبية لبيروت.

كشفت تفاصيل الموضوع ليل أمس السبت مصادر إعلامية إسرائيلية، وقالت، إنه تمت سرقة قطعتي سلاح تابعتين للجيش الإسرائيلي، على الحدود الشمالية مع  لبنان.

و ذكرت صحيفة” يديعوت أحرنوت”  العبرية أن قوة إسرائيلية كانت قرب الحدود مع لبنان فقدت مدفعين رشاشين من طراز ماغ .

وأضافت الصحيفة أن أفرادا ً من قوة المدفعية الإسرائيلية والتي انتشرت منذ أسبوع في منطقة الجليل الأعلى قرب الحدود مع لبنان ، تعرضت للسرقة صباح اليوم وفقدت قطعتي سلاح من نوع MAG . وأفادت بأن الرشاشيين فقدا من إحدى الأليات التي بقيت في المنطقة بدون رقابة .

وبدأت قوات الجيش “الإسرائيلي” تفتيش المنطقة بحثاً عن الأسلحة، وفي الوقت نفسه عمدت الشرطة الإسرائلية إلى فتح تحقيق بالقضية .

وقال  موقع”0404″ العبريّ، أنه تمت سرقة قطعتي أسلحة رشّاشة من نوع “ماغ”، من القوات الإسرائيلية المنتشرة على طول الحدود الشمالية .

ونقل الموقع العبري، عن مصدر عسكري، قوله:”إن هذه حادثة خطيرة للغاية، من الناحية الأمنية، والأمن الشخصي للجنود”، مشيرًا إلى أنه جارٍ التحقيق في الحادثة.

ووفقًا للمصدر العسكري، تم تشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة عقب حادثة السرقة، ونشر قوات من الجيش في المكان.

وأوضحت الصحيفة أن الشرطة عثرت على أثار دراجة نارية وصلت إلى منطقة تجمع الجنود الإسرائليين ، وأنه تحت غطاء من الضباب سرقت المدافع الرشاشة.

وأكدت أن الجنود الإسرائليين لم يدركوا فقدان الأسلحة إلا بعد ساعتين ، حيث وجد في مكان قريب غطاء الرشاشين فقط.

يشار إلى أن إسرائيل أطلقت الثلاثاء الماضي، عملية “درع الشمال” التي تعمل على البحث و الكشف عن أنفاق تابعة لـحزب الله اللبناني التي تستهدف الداخل الإسرائيلي، على حسب تعبيرها.

وعلى الأغلب فإن عناصر حزب الله الذين صوروا عن قرب وجوه الجنود الاسرائيليين وأرقام آلياتهم خلال الأيام الماضية على الحدود ، هم من قاموا بالدخول إلى فلسطين المحتلة وأخذ السلاحين من أعلى الآليات في رسالة شديدة اللهجة والوضوح لإسرائيل ، وفي تعمد لاهانة الجيش الإسرائيلي .

روسيا اليوم

شفقنا


المقال كاملا من المصدر اضغط هنا

Mahdi

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: