4 أنواع لدهون البطن… كيف تتخلص منها؟

13

تشير الدراسات الحديثة إلى أنّ الدهون المتراكمة في منطقة البطن تُعتبر من أخطر وأكثر أنواع الدهون المنتشرة في العالم. ويؤدي تكوّن هذه الدهون في منطقة البطن إلى ظهور ما يعرف بالـ”الكرش” الذي يؤثر بشكل سلبي على صحة الفرد ويعرضه للإصابة بشكل أكثر بأمراض القلب والسكري وغيرها من الحالات الصحية التي قد تهدد حياته. في هذا السياق، قسّمت اختصاصية التغذية سارة شقير دهون البطن إلى أربعة أنواع، محددةً مكان تراكمها وعلاجها.

النوع الأول: البطن العضلي

يتراكم الدهن في عضلات البطن نتيجة عدم التوازن في استخدام الشخص لجهازه الحركي، إذ يستخدم عضلات الكتفين والذراعين فقط أثناء العمل ولا يحرك وسطه أثناء الجلوس. لذا، ينصح بالتحرك لمدة خمس دقائق كل ساعة والانتباه إلى نوعية الطعام إضافة إلى ممارسة تمارين التنفس التي قد تساعد في شدّ هذه المنطقة.

النوع الثاني: البطن المترهل

يَحدث “البطن المترهل” نتيجة استعمال عضلتين فقط في وسط البطن، فتكون النتيجة: ظهور ترهلات في الجلد وظهور ما يعرف بالـ”كرش”. ويظهر هذا النوع أيضاً بعد القيام بعمليات جراحية في منطقة البطن مثل عمليات الفتق الجراحي والمرارة والولادة القيصرية عند النساء. ويعدّ اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة المخصصة لهذه المنطقة من أفضل الحلول للتخفيف منها.

النوع الثالث: البطن المنتفخ

يتميز هذا النوع من دهون البطن أنّه على شكل “البالون”، إذ ينتج عن الشراهة والشهية الزائدة، ما يؤدي إلى تناول الطعام والمشروبات دون وعي لنوعها وكميتها وبشكل زائد عن احتياجات الجسم اليومية. ويعدّ الحلّ الأمثل لهذه المشكلة هي اتباع حمية غذائية مناسبة لجسم الفرد وممارسة الرياضة.

النوع الرابع : البطن الهرموني

يأخذ هذا النوع من دهون البطن شكل “الكرش” المتعرج والذي يشبه قشر البرتقال. وينتج هذا النوع عن اضطراب في عمل الهرمونات داخل جسم الإنسان، ما يؤدي إلى إفراز المزيد من مادة الكورتيزون، فتتراكم الدهون في الجزء السفلي من البطن ويرافقها سمنة في منطقة الفخدين والأرداف. ويعدّ مراجعة الطبيب المختص لحلّ هذه المشكلة الصحية إضافة إلى اتباع نظام غذائي يتناسب مع جسم الفرد، من أبرز الحلول لمعالجة هذه الحالة الصحية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.