سياسة عربية

‎النتائج الأولية لانتخابات العراق- الصدر والحشد يهزمان العبادي والمالكي

عودة قوية للصدر إلى المشهد السياسي العراقي (Getty)

تصدرت قائمة “الفتح” برئاسة القيادي البارز في “الحشد الشعبي” هادي العامري، وقائمة “سائرون” بقيادة مقتدى الصدر، نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية في 8 محافظات.

واحتل كل من الصدر والعامري الصدارة في 4 من 10 محافظات تم فرز الأصوات فيها، ولكن كتلة الصدر حصلت بشكل ملحوظ على أصوات أكثر في العاصمة بغداد التي تحظى بأكبر عدد من المقاعد. ولم تعلن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عدد المقاعد الذي حصلت عليه كل كتلة وقالت إنها ستفعل ذلك الإثنين بعد إعلان نتائج باقي المحافظات.

وأعلنت المفوضية ليل الأحد/الإثنين نتائج جزئية رسمية، وشملت 10 محافظات من إجمالي 18، وتصدر فيها تحالف “القرار العراقي” بقيادة نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي، في محافظة ديالى فيما تصدرت‎ قائمة “الأنبار هويتنا” في محافظة الأنبار.

وكان لافتا عدم تصدر تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي في أي من المحافظات العشرة. وأوضح رئيس المفوضية معن الهيتاوي، في مؤتمر صحافي من مقر المفوضية في بغداد، أن المفوضية ستعلن نتائج بقية المحافظات في الساعات القليلة المقبلة بعد تدقيقها.

وتصدرت لائحة “الحشد الشعبي” بقيادة هادي العامري محافظات البصرية والديوانية وكربلاء وبابل، وحل ثانياً في العاصمة بغداد ومحافظات المثنى، وذي قار وواسط، التي تصدرها جميعها تحالف “سائرون” بقيادة مقتضى الصدر.

وحل ائتلاف “النصر” بزعامة العبادي خامساً في العاصمة بغداد، ورابعاً في الأنبار وديالى والمثنى، وثالثاً في باقي المحافظات الست، خلف “الحشد الشعبي” والتيار الصدري، فيما بدا واضحاً تقهقر لائحة “ائتلاف دولة القانون” بقيادة رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي، التي سجلت نتيجة سيئة في مختلف المحافظات العشر.

وكان العبادي قبل الانتخابات يعتبر المرشح الأوفر حظا للفوز. وكان يُنظر إلى المالكي والعامري على أنهما منافساه وكلاهما أقرب لإيران منه. لكن ترتيب هذه الكتل يمكن أن يتغير لأنه لم يتم بعد إعلان النتائج من ثماني محافظات، من بينها نينوى التي تحظى بثاني أكبر عدد من المقاعد بعد بغداد.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: