ركّز رئيس “حزب التوحيد العربي” ​وئام وهاب​ على “أنّنا لم ندخل في سجال على حصص طائفيّة ومذهبيّة، وكان همّنا تشكيل حكومة إختصاصيّين تستطيع إنقاذ ما تبّقى، وإعطاء فرصة لرئيس ​الحكومة​ المكلف ​حسان دياب​ كي يختار، لكن البعض فَهم موقفنا بأنّه بصم على كلّ شيء، فأراد أن يختار عنّا لتوزيع جوائز ترضية”.

وشدّد في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، على أنّ “لذا، أحذّر من ذلك، وأقول إنّ ​الدروز​ ليسوا فرق عملة، فتنبّهوا”.