هل يتدخّل اللواء ابراهيم بين بعبدا والمختارة؟

7


على جبهة العلاقة المأزومة بين “التيار الوطني الحر” و”الحزب التقدمي الاشتراكي” على خلفية القرارات المتبادلة بإزاحة موظفين محسوبين على الطرفين، لم يُرصَد تدخّل أي وسيط للتخفيف من أجواء الاحتقان على خط بعبدا-المختارة، في ظل انقطاع جسور التواصل تماماً بينهما وتأكيد مطّلعين صعوبة زيارة جنبلاط لعون قريباً مثلما فعل في تموز الفائت في عزّ الأزمة الحكومية.

ويراهن متابعون، بحسب “الجمهورية”، على احتمال تدخّل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم مجدداً بين الطرفين، كما فعل في مراحل سابقة.

الى ذلك، اعتبرت مصادر الحزب التقدمي الإشتراكي لـ”الجمهورية” انه بات واضحاً ومعروفاً أنّ لجوء “التيار” ونوابه باستمرار الى لغة الشتائم والتهديد والوعيد مَردّه الى ضعف الحجة السياسية التي لا يملكونها، وبالتالي يدفعون في اتجاه هذا المنحى التصعيدي الخطير، مؤكدة انها بطبيعة الحال لن تتوانى عن الرد حيث يجب.

المصدر: الجمهورية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.