هادي وئام وهاب ‏في أول ظهور مع الاعلامية لين ضاهر

75


يتأهب هادي لدخول المعترك السياسي من باب والده، رئيس “حزب التوحيد العربي”، الوزير السابق وئام وهاب، أسوة بسائر أبناء الزعماء اللبنانيين الذين منهم من أصبح نائباً أو وزيراً، وآخرون حملوا عن آبائهم مسؤوليات حزبية وسياسية ومنهم من يستعد.

هي الطلة الأولى له عبر برنامج “#فويس #واتسآب” الذي تقدمه الإعلامية لين ضاهر في خطوة جريئة لكشف مداركه والاطلاع على ما يفكر نجل رجل يشغل الوسط السياسي بجرأته في طرح ما يفكر به ويدافع عبره عن مجتمعه.

هل سيكون كوالده أم سينوء تحت ثقل خط أبيه؟ أم أنه سيطبق المثل القائل “الولد سر أبيه”؟

هادي وئام وهاب وجه جديد سيعتمد في نجاحه المستقبلي على تجربة والده في عالم السياسة. هل سيختط لنفسه خطاً سياسياً يفرض من خلاله شخصيته كما فعل والده؟ أم سيكون امتداداً له؟

من الصعب الإجابة على هذا السؤال الآن؟

هذه الانطلاقة لهادي وهاب، عبر برنامج لين ضاهر، سوف تشكل خطوة أولى تنسجم مع طموح الشباب نحو التغيير المجتمعي الذي يحتاجه لبنان للخروج من الماضي إلى المستقبل الرحب لملاقاة المجتمعات المتقدمة.

وفي هذه الخطوة تكون لين ضاهر تقدمت خطوة كبيرة نحو مستقبل يرتبط فيه اسمها بأسماء قادة المستقبل عبر تسليطها الضوء على شخصيات أبناء الزعماء وسبر أغوار المفاهيم الجديدة لآبائهم بعد التغييرات التي ينادي بها اللبنانيون في تظاهراتهم والشعارات التي يرفعونها في سبيل حياة أفضل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.