نصر الله يكشف سر محدودية العدوان على سوريا وسرعة تنفيذه

10


أكد الأمين الله لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، اليوم الأحد، أن الأوضاع في سوريا مستقرة، مشيرا إلى أن معنويات الشعب والجيش السوري باتت أعلى بعد الضربة الثلاثية التي نفذتها أميركا وبريطانيا وفرنسا ضد مواقع سورية السبت.

وذكر نصر الله في كلمته أمام مؤتمر انتخابي في البقاع الغربي، إن “أحد أسباب الضربة الأمريكية هي إرهاب وكسر معنويات الشعب والجيش السوري وحلفاءه لكن ذلك لم يحصل”، بحسب موقع قناة “المنار” التابعة للحزب.

وأشار إلى أن “محدودية الضربة الثلاثية ضد سوريا تعود إلى أن المؤسسة العسكرية في أمريكا تدرك أن عدوانا شاملا ضد سوريا سيفجّر المنطقة بكاملها، وهو اعتراف عسكري أمريكي بقوة محور المقاومة”.

وتابع أن “توقيت الضربة كان مرتبطا بوصول المحققين الدوليين في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى سوريا وقد علق الكثير عليها الآمال من دول ومنظمات إرهابية، وواشنطن وباريس تعرفان أن استخدام الكيميائي في دوما مجرد مسرحية لذلك عجّلتا بعدوانهما على سوريا“.

وقال: “العدو الصهيوني عندما يفكر بأي اجتياح سيدخل من حاصبيا وراشيا بهدف الالتفاف إما على دمشق أو على بيروت وهذه هي خصوصية جغرافية لهذه المنطقة والعدو الصهيوني أجبن من أن يشن أي هجوم بري على أي من قرى راشيا وحاصبيا”.

وأكد نصرالله أن “الأمريكي بمؤسساته يعلم بأن أي عدوان واسع على سوريا لا يمكن أن ينتهي بل سيفجر المنطقة بأكملها”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.