نتنياهو في ذكرى حرب: 1973 جيشنا مستعد لمواجهة أي تهديد ويملك قوة ساحقة وترسانة هائلة من الأسلحة.. ويندد “بالغزو التركي للمناطق الكردية” في سوريا

4

تل أبيب ـ  (د ب أ)- ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس بالتوغل العسكري التركي ضد فصائل مسلحة كردية بشمال شرق سوريا محذرا من احتمال حدوث تطهير عرقي.

وقال نتنياهو على تويتر “إسرائيل تندد بقوة بالغزو التركي للمناطق الكردية في سوريا وتحذر من ضلوع تركيا ووكلائها في تطهير عرقي للأكراد”.

وأضاف “إسرائيل مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية للشعب الكردي المغوار”.

وأكد نتنياهو اليوم الخميس أن الجيش الإسرائيلي مستعد لمواجهة أي تهديد، وذلك في فعالية لإحياء ذكرى قتلى حرب عام 1973 .

وقال :”جيش الدفاع مستعد لمواجهة أي تهديد، سواء من خلال الدفاع أو الهجوم، وهو يملك قوة ساحقة وترسانة هائلة من الأسلحة”.

وأضاف :”كما كان الحال عام 1973، فإننا نثمن عاليا الدعم الأمريكي المهم، والذي شهد ازديادا ملموسا خلال السنوات الأخيرة، كما نثمن الضغط الاقتصادي الهائل الذي تمارسه الولايات المتحدة على إيران”.

وقال :”المركز الذي تنطلق منه حاليا الأعمال العدوانية في الشرق الأوسط هو النظام الإيراني. وتسعى إيران لتشديد قبضتها وهيمنتها على كل من لبنان وسورية والعراق واليمن وقطاع غزة”.

وأضاف :”إنها تتزود دون هوادة بمزيد من الأسلحة كما تزود وكلاءها بأسلحة خطيرة وتهاجم حرية الملاحة في ممرات الملاحة الدولية، وقد أسقطت طائرة مسيرة أمريكية كبيرة الحجم، وشنت هجوما سافرا وغير مسبوق على حقول النفط السعودية، وهكذا فإنها تتجاوز سقف جرأتها باستمرار”.

وأضاف :”إيران تتوعد بإزالتنا عن الخريطة وتحاول المرة تلو الأخرى الهجوم علينا، لذا يتعين علينا التأهب للدفاع عن أنفسنا من هذا الخطر”.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.