مواجهات مفتوحة بين ’فيلق الرحمن’ و’النصرة’ في الغوطة الشرقية

6


أشار المركز الروسي للمصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية، إلى أن مسلحي الغوطة الشرقية بدأوا مواجهة مفتوحة بينهم بعد مطالب انفصال “فيلق الرحمن” عن “جبهة النصرة” الإرهابية بهدف مناقشة إخراجهم من المنطقة.

وقال الناطق باسم المركز الروسي للمصالحة اللواء فلاديمير زولوتوخين للصحفيين: “بعدما طالب مركز المصالحة في سوريا انفصال “فيلق الرحمن” عن “جبهة النصرة” الإرهابية بهدف مناقشة إخراجهم من المنطقة، بدأت مواجهة بين المجموعتين. وتشهد شوارع الغوطة معارك مفتوحة بين عناصر التشكيلات المسلحة الخارجة عن القانون، والمدنيون مضطرون للبحث عن مخابئ”.

وكان المركز الروسي للمصالحة في سوريا اشترط على مسلحي “فيلق الرحمن” الانفصال عن تنظيم “فتح الشام”(المرتبط بالـ”النصرة”) للسماح لهم بالانسحاب من الغوطة الشرقية لريف دمشق.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع، يوم 25 شباط/فبراير الماضي، القرار رقم 2401 والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت في وقت سابق عن تنفيذ أول عملية إجلاء جماعي كبيرة لمدنيين من الغوطة الشرقية لدمشق شملت 52 شخصا، مؤكدة إحراز تقدم في المفاوضات مع المسليحن حول هذه القضية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.