مسؤول أمريكي يرجح إرجاء توقيع اتفاق التجارة مع الصين

2

رجح مسؤول رفيع بالإدارة الأمريكية، إرجاء موعد لقاء الرئيس دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جين بينغ لتوقيع اتفاق تجارة.

وأبلغ المسؤول رويترز الأربعاء بأن الاجتماع قد يتأجل حتى ديسمبر كانون الأول في ظل استمرار المناقشات بخصوص الشروط والمكان.

وقال المسؤول، الذي اشترط عدم نشر اسمه، إنه مازال من الممكن عدم إبرام اتفاق “المرحلة واحد” الهادف لإنهاء حرب التجارة المدمرة، لكن احتمال إبرام اتفاق يظل الأرجح.

وأضاف أنه اقترحت عشرات الأماكن لعقد الاجتماع، الذي كان من المقرر بدايةً إجراؤه على هامش قمة منتصف نوفمبر تشرين الثاني الملغاة حاليا لزعماء آسيا والمحيط الهادي في تشيلي.

ولندن أحد المواقع المحتملة، حيث يمكن أن يلتقي الزعيمان بعد قمة حلفة شمال الأطلسي التي من المقرر أن يحضرها ترامب في الثالث والرابع من ديسمبر كانون الأول، حسبما ذكر المسؤول. وقال “إنها قيد البحث لكن شيئا لم يتقرر”.

وتشمل الأماكن المقترحة مواقع في أوروبا وآسيا، لكن أوروبا أرجح، مع احتمال اختيار السويد أو سويسرا. ويبدو أن ولاية آيوا، التي اقترحها ترامب، قد أصبحت مستبعدة، حسبما ذكر المسؤول.

وستجري مناقشة أحدث مساعي الصين للتراجع عن مزيد من الرسوم الجمركية الأمريكية، لكن من غير المتوقع أن يُخرج ذلك قطار الاتفاق المرحلي عن مساره.

وقال المسؤول إن من المعتقد أن الصين ترى في اتفاق سريع أفضل فرصة لديها للحصول على شروط مواتية، في ضوء الضغوط التي يواجهها ترامب من تحقيقات عزله التي ينظر فيها الكونغرس في الوقت الذي يسعى فيه لإعادة انتخابه في 2020.

وقال جود ديري المتحدث باسم البيت الأبيض إن “المفاوضات مستمرة وهناك تقدم على صعيد نص اتفاق المرحلة واحد.. سنعلمكم عندما يكون لدينا إعلان بخصوص مكان التوقيع”.

ولم ترد سفارة الصين في واشنطن حتى الآن على طلبات للتعليق.

رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.