محامٍ: بولتون يمتلك معلومات خاصة بشأن “فضيحة أوكرانيا”

9

 العربي الجديد

كشف محامي مستشار الأمن القومي الأميركي السابق جون بولتون، أن لدى موكله معلومات خاصة لم يتم التطرق إليها حتى الآن في الشهادات المدلى بها في التحقيق الرامي إلى عزل الرئيس دونالد ترامب على خلفية “فضيحة أوكرانيا”.

وكتب تشارلز كوبر، محامي بولتون، رسالة إلى المشرعين في الكونغرس يوم الجمعة قال فيها إن موكله يمكن أن يقدم تفاصيل جديدة تتعلق بالتحقيق، فضلا عن معلومات إضافية حول الأحداث التي تطرق إليها باقي الشهود.

وبحسب الرسالة التي نشرتها شبكة “سي أن أن” الأميركية، فقد شارك بولتون شخصيا في العديد من الاجتماعات والمحادثات المرتبطة بقضية أوكرانيا، بعضها لم يتطرق إليها أي شاهد حتى الآن..

وعلى الرغم من التأكيد على قيمة بولتون كشاهد محتمل، إلا أن كوبر أوضح أن موكله لا يرغب في الإدلاء بشهادته، إلى أن تتوصل المحكمة إلى قرار في النزاع القانوني بشأن حصانة موظفي البيت الأبيض.

ويقع مستشار الأمن القومي السابق لترامب في مركز العديد من الأحداث الرئيسية المتعلقة بالتحقيق.

وقد صرح شهود بالفعل بأن بولتون كانت لديه مخاوف بشأن تعامل ترامب مع أوكرانيا، وشجع موظفيه على التنبيه حول أفعال غير قانونية محتملة من قبل المحامي الشخصي للرئيس، رودي جولياني.

واختارت لجان مجلس النواب التي أجرت التحقيق عدم استدعاء بولتون، بعد أن هدد محاميه باللجوء إلى المحكمة في حال تقلى استدعاءً، وفقًا لمسؤول اللجنة.

ورفض مستشار الأمن القومي الأميركي السابق جون بولتون، الخميس، الحضور لمقابلة محققين يباشرون تحقيقاً قد يفضي إلى مساءلة الرئيس دونالد ترامب.

ووفق وكالة “أسوشييتد برس” الأميركية، قال تشارلز كوبر، محامي بولتون، إنّ موكله لم يتلق أمر استدعاء. وفي تصريحات سابقة، أكد كوبر، أنّ بولتون، لن يظهر بدونه.

ونقلت الوكالة، عن مسؤول في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب، قوله إنّ اللجنة ليس لديها مصلحة في الانخراط في معركة قضائية مطولة بشأن أمر استدعاء بولتون.

وذكرت أنّه على الرغم من أنّ بولتون لم يحضر، فقد جاءت جنيفر وليامز، إحدى مساعدات مايك بنس، نائب ترامب، إلى الكابيتول (مقر الكونغرس) للتحدث مع محققي العزل.

وأدلت وليامز، مستشارة بنس لشؤون أوروبا وروسيا، بشهادتها في جلسة مغلقة أمام أعضاء لجان الشؤون الخارجية والاستخبارات والرقابة بمجلس النواب، عقب تلقيها طلب استدعاء.

ووليامز، واحدة من العديد من مساعدي البيت الأبيض، الذين كانوا يستمعون للمكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

واستدعت 3 لجان بمجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، كبير موظفي البيت الأبيض بالوكالة ميك مولفاني، للإدلاء بشهادته في التحقيق بقضية عزل ترامب.

والخميس الماضي، صوّت مجلس النواب لمصلحة قرار يسمح رسمياً ببدء إجراءات عزل ترامب، بموجب جلسات علنية، بدلاً من الجلسات المغلقة التي كانت تُعقد من قبل.

وكشف البيت الأبيض، فحوى مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في 25 يوليو/ تموز الماضي، لتهنئته بفوزه بالانتخابات الرئاسية.

ويقول الديمقراطيون إنّ ترامب ضغط على زيلينسكي، مراراً لإجراء تحقيق حول أنباء عن أنّ جو بايدن، المنافس المحتمل لترامب بانتخابات 2020، هدد حين كان نائباً للرئيس السابق باراك أوباما، بوقف المساعدات الأميركية لكييف، إذا لم تتم إقالة أحد مسؤولي الادعاء؛ لأنه كان يحقق في قضية تخص شركة غاز على صلة بنجل بايدن.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.