سياسة عربية

“مجتهد” يكشف تفاصيل مثيرة عن مصير الدويش واعتقال قضاة

كشف المغرد الشهير “مجتهد”، معلومات خطيرة حول مصير الداعية السعودي سليمان الدويش، المعتقل منذ نحو سنتين.

 

وقال “مجتهد” إنه “وبعد توقف المعلومات كليا عن الشيخ سليمان الدويش منذ اعتقاله، يتلقى أهله اتصالا يفترض أنه من داخل السجن من شخص يزعم أنه هو بصوت متغير وكلام مضطرب”.

 

وتابع أن “أمن الدولة تريد لأهله أن يفهموا أنه موجود وأنه فقد عقله، ولكن يبدو أن الحيلة لم تنطلِ، وأهله يشككون في بقائه على قيد الحياة”.

 

وبحسب “مجتهد”، فإن “الدويش اعتقل بعد تغريدة فهم ابن سلمان أنه مقصود فيها، وغيّب منذ تلك اللحظة، وأشرف ابن سلمان على تعذيبه شخصيا”، مضيفا أن بعض المصادر ذكرت أن الدويش قتل داخل السجن، ولم تشفع له مهاجمته المتكررة لخصوم النظام السعودي، وفق قوله.

 

وفي سياق متعلق، قال “مجتهد” إن اعتقال عدد من القضاة العاملين في المحكمة الجزائية المتخصصة قبل أشهر، جاء بقرار مباشر من ولي العهد محمد بن سلمان.

 

وتابع أن القرار جاء لـ”تأديبهم على إصدار أحكام مخففة على بعض المعتقلين، ورسالة لغيرهم من القضاة أن مصيرهم نفس المصير إن لم يبالغوا في أحكام قاسية نفس طريقة السيسي المضحكة في التلاعب بالقضاء لكن بالسر”.

 

وأضاف: “كان أحد هؤلاء القضاة قد اعتقل بسبب الحكم بالبراءة على الشيخ الطريفي، حيث لم يكتفِ ابن سلمان بإلغاء الحكم والأمر بإعادة المحكمة والتوجيه بحكم قاس على الطريفي، بل أصدر أمرا باعتقال القاضي تأديبا له على عدم الاتصال بالديوان وطلب التوجيه بتحديد سنوات. الحكم سلم لي على القضاء المستقل!”.

عربي 21

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: