ما صحَّة الاقتراح السرّي لتسجيل مكالمات ترمب للتأكُّد من صحته العقلية وإقالته؟ المدعي العام يردُّ على ما نقلته أشهر صحف البلاد

7

قالت صحيفة نيويورك تايمز، الجمعة 21 سبتمبر/أيلول 2018، إن المسؤول الأميركي الذي أشرف على التحقيق الاتحادي في دور روسيا في الانتخابات الأميركية في 2016، اقترح سراً، العام الماضي، التنصت على الرئيس دونالد ترمب وإقناع أعضاء بالحكومة باستخدام تعديل دستوري لعزله من منصبه. وطرح رود روزنستاين، نائب وزير العدل الأميركي، هذا الاقتراح في صيف 2017، بعد أن أقال ترمب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي جيمس كومي، وذلك حسبما قالت الصحيفة نقلاً عن مصادرها، التي وصفتهم بأنهم أشخاص على اطِّلاع على الأحداث بأنفسهم، أو على مذكرات كتبها مسؤولون بمكتب التحقيقات الاتحادي، من بينهم أندرو مكابي، الذي أصبح قائماً بأعمال مدير مكتب التحقيقات بعد إقالة كومي. وقالت الصحيفة إن هذه المقترحات لم تُنفذ. وذكرت صحيفة واشنطن بوست أيضاً هذه المناقشات نقلاً عن مذكرات كتبها مكابي. وقال مايكل بروميتش، محامي مكابي، إن مكابي لا يعرف كيف تمت إتاحة هذه المذكرات. ونفى روزنستاين رواية نيويورك تايمز بوصفها «غير دقيقة وغير صحيحة بشكل فعلي»، في بيان أنحى باللوم أيضاً على مصادر مجهولة تسعى لتحقيق أجندة شخصية. ولم يَصدر ردُّ فعل فوري من البيت الأبيض على هذه التقارير، ولم يردّ ترمب على أسئلة من الصحافيين بشأن ما إذا كان سيقيل روزنستاتين لدى وصوله إلى سبرينجفيلد في ولاية ميزوري لحضور تجمُّع حاشد. وأشار ترمب فيما بعد إلى خلافاته مع أشخاص في وزارة العدل، وقال أمام حشد تجمّع لمساندة جوش هاولي، مرشح الحزب الجمهوري لمجلس الشيوخ: «انظروا لما يجري كَشْفه في وزارة العدل. لدينا أشخاص رائعون في وزارة العدل، ولكن هناك بعض الأشخاص الأشرار بشكل حقيقي، لقد رأيتم ما حدث في مكتب التحقيقات الاتحادي، لقد ذهبوا جميعاً، ولكن ما زالت هناك رائحة كريهة متبقية، وسنتخلَّص من ذلك أيضاً». وقالت الصحيفة، إن متحدثة باسم وزارة العدل قدَّمت أيضاً بياناً من شخص طلب عدم نشر اسمه، وكان موجوداً عندما اقترح روزنستاين وضع جهاز تنصت للتسجيل لترمب. وقال هذا الشخص إن روزنستاين طرح هذا الاقتراح على سبيل السخرية. وقالت صحيفتا نيويورك تايمز وواشنطن بوست، إن روزنستاين بادر بالنقاش بشأن التعديل الخامس والعشرين بالدستور الأميركي. ويتناول التعديل خلافة الرئيس وعجزه، ويحدد الخطوط العريضة للطريقة التي يمكن أن تقرر بها الحكومة ما إذا كان الرئيس لم يعد يؤدي مهامه. وقالت تايمز إن روزنستاين أبلغ مسؤولي وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي بإمكانية استخدام التسجيلات السرية لفضح الفوضى في الإدارة، بعد تسريبات قالت إن ترمب طلب من كومي التعهد بالولاء له، وأيضاً إفشاء معلومات سرية للروس في المكتب البيضاوي. وأضافت الصحيفة أن روزنستاين أبلغ مكابي، الذي أقاله ترمب أيضاً فيما بعد، بأنه ربما يستطيع إقناع وزير العدل جيف سيشنز وجون كيلي، وزير الأمن الداخلي السابق ورئيس موظفي البيت الأبيض حالياً باستخدام التعديل الخامس والعشرين من الدستور. ونفى ترمب أي تواطؤ مع روسيا، في حين نفت روسيا تدخُّلها في الانتخابات. ويصف ترمب التحقيق بأنه «حملة تشهير».

عربي بوست، رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.