#لكاريزما #أقوى و#شخصية #أكثر #تأثيراً.. #اتبع هذه #الطرق #يومياً !

0 16

بعض الناس يشعروننا بالأهمية والتميّز بمجرّد أن نكون معهم، والبعض الآخر نشعر وكأنَّ الأضواء تتوجّه إليهم بمجرد دخولهم مكان ما.. نعم إنَّها الكاريزما !

لايوجد تعريف ثابت لما يسمّى “كاريزما”، ولكن هناك أناس تمتلكها بالفطرة.

الكاريزما الطبيعية تفقد تأثيرها بسرعة عندما تتولّد الألفة بين الطرفين، ولكن بعض الناس لديها القدرة في المحافظة على هذه الكاريزما عبر الوقت، من خلال بناء علاقات قوية مع الطرف الآخر والحفاظ عليها، حيث يكون تأثيرهم إيجابي على من حولهم، حيث يُحسّنون من شعور الناس نحو ذاتهم بشكل مستمر، إنَّهم أولئك الأشخاص الذين يفضّلهم الجميع وترغب الناس بالبقاء حولهم وأن يكونوا مثلهم..

إليكم بعض الطرق إذا استخدمتموها بشكل جيّد، ستتمتعون بشخصية أكثر جاذبية:

أنصت أكثر مما تتحدّث

اسأل أسئلة، تواصل بالعيون. ابتسم. اعبس .. قم بالإيماءات. تجاوب –ولكن ليس ذلك التجاوب اللفظي، بل بشكل لاشفهي من خلال ايماءاتك، ذلك كل مايلزم لتظهر مدى أهمية الشخص الذي تتحدث معه.

عندما تتكلّم، لاتقدّم نصيحة، إلا إذا تمَّ الاخذ برأيك، قيامك بالاستماع يظهر اهتمام أكثر من قيامك بتقديم نصيحة، لأنّه في أغلب الأحيان عندما تقدّم نصيحة فإنَّك ستجعل الحديث يدور عنك وليس عن الطرف الآخر.

فقط تكلّم إذا كان لديك شيء مهم لتقوله، ودائماً صنّف الأهمية بالنسبة للطرف الآخر الذي تقوم بالتحدث إليه، وليس بالنسبة لك.

لاتمارس السمع الانتقائي

بعض الناس –أراهن أنّك ستتذكرهم عند قراءتك هذه الأسطر- ليس لديهم القدرة على سماع أي شيء يُقال من الأشخاص الذين يعتقدون بأنّهم أقل مكانة منهم بطريقة ما.

الناس التي تمتلك كاريزما قوّية تستمع بشكل جيّد للجميع، يشعروننا وكأنّ هناك أشياء مشتركة بيننا وبينهم  بغض النظر عن منصبنا أو مكانتنا الاجتماعية.

أبعد أغراضك الشخصية

لاتتفحص موبايلك كل فترة، لاتسترق النظر لشاشة موبايلك، لاتركّز على أي شيء آخر، حتى ولو للحظة، لأنّه لايمكنك أن تتواصل مع الآخرين إذا كنت مشغولاً  بأغراضك الشخصية، امنح اهتمامك الكامل، قليل من الأشخاص يقومون بذلك، وعند قيامك بذلك فقط، سيرغب الآخرون أن يكونوا بجانبك دوماً، وسيتذكرونك دائماً.

دائماً امنح قبل أن تأخذ –حتى ولو كنت تعلم بأنك قد لاتتلقى أي مقابل

لاتفكر فيما يمكن أن تحصل عليه، ركّز على مايمكنك أن تقدّمه، العطاء هو الطريقة الوحيدة لتؤسس تواصل حقيقي وعلاقة حقيقية.

ركّز، ولو لجزء من الثانية على مايمكنك الحصول عليه من الطرف الآخر، وستظهر بأنّ الشخص الوحيد الذي يهمّك في الحقيقة هو فقط أنت..

فقط امنح، كن معطاءاً بشكل متميّز، ولاتقلق فيما إذا كنت في يوم من الأيام ستكسب شيئاً بالمقابل أم لا.

لاتكن متغطرسا

فقط من يعجب بتعجرفك وتفاخرك واعتدادك بنفسك، هم أشخاص متعجرفون ومُتفاخرون بنفسهم أيضاً، أما بقية الناس لن يعجبوا بك، بل سيكرهونك..

الأشخاص الآخرين أكثر أهمية

أنت على علم بمعرفتك وآرائك وأفكارك ووجهات نظرك، وهذا لايهم، لأنه بالأساس شيء يخصّك. لايمكنك أن تتعلّم شيئاً من نفسك فقط..

ولكنّك لاتعلم مايعلمه الآخرون، وجميع الناس مهما كانت طبيعتهم أو طبقتهم، فإنّهم يعلمون أشياء لاتعلمُها، وذلك تلقائياً يجعلهم أكثر أهمية منا نحن، لأنَّه يمكننا أن نتعلم منهم..

سلّط الضوء على الآخرين

لا أحد يتلقّى مايكفي من المديح على الإطلاق .. أخبر الآخرين أنّهم أدّوا ماعليهم بشكل جيد، عليك أن تعرف مالأشياء التي قاموا بها بشكل جيد، استكشف ذلك، وعند ذلك، لن تقوم الناس بتقدير مديحك فحسب، بل سيقدّرون حقيقة بأنّك مهتم لما يقومون بفعله، وسيشعرون بأنّهم قاموا بالإنجار بشكل وأهمية أكبر.

اختر وضعية جسد مناسبة، وانتقِ كلماتك

إنَّ الكلمات التي تستخدمها، تؤثر بسلوك الآخرين، وتؤثر بك أيضاً، مثلاً ليس عليك الذهاب لاجتماع، الأفضل أن تقول أنّك ذاهب لتقابل بعض الناس، ليس عليك أن تقوم بعرض تقديمي لزبون جديد، بل ستشارك أشياء جميلة مع أناس آخرين، ليس عليك أن تذهب إلى “الجيم”، عليك أن تعمل لتطور صحتك ورشاقتك

جميعنا يريد أن يصادق أناس سعداء، متحمسين، وأصحاب إنجازات. إذاً الأسلوب والكلمات اللذين ستختارهما سيساعدون الآخرين بأن يشعروا شعوراً أفضل تجاه أنفسهم وذاتهم –وذلك سيجعلك تشعر بشعور أفضل تجاه نفسك أيضاً.

لاتناقش فشل الآخرين

جميعنا يحب أن يسمع كلام سيء عن الآخرين ليتشمّت بهم، المشكلة تكمن بأننا ليس بالضرورة أن نحب ونحترم الأشخاص التي تقوم بنفخ هذا السُم، لاتضحك على الآخرين، لأنّك عندما تقوم بذلك فإنّ من حولك سيتساءل إذا كنت ستقوم يوماً بالضحك عليه.

ولكن كن جاهزاً لتعترف بفشلك وعثراتك

يُفترض أن الأشخاص الناجحون بشكل كبير يملكون شخصية جذّابة ببساطة لأنّهم ناجحين –نجاحهم هذا يصبح وكأنّه يخلق هالة متوهّجة من حولهم.

لكن لاتقلق، ليس من الضروري أن تكون ناجح لتمتلك شخصية جذّابة، فكثير من الناس تمتلك كاريزما كريهة تحت هذه الهالة المتوهجة.

ليس عليك أن تكون صادقاً للغاية  لتمتلك شخصية جذّابة بشكل كبير، كن متواضعاً، تحدّث عن الأشياء التي أخفقت بها، اعترف بأخطاءك والدروس التي تعلمتها منها، وبالتأكيد اضحك على نفسك، فعندما تقوم بذلك، لن يضحك الآخرون عليك. سوف يضحكون معك، وسيحبونك أكثر، ويرغبوا أن يكونوا حولك بشكل أكبر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.