كيف نحافظ على العظام ؟ إليكِ التفاصيل..

5

كيف نحافظ على العظام؟ الإجابة عن هذا السؤال تتطلب اتّباع إجراءات عديدة للوقاية من هشاشة العظام، والحفاظ على عظام سليمة.

اكتشفي في ما يلي كيف نحافظ على العظام :

ما هو مرض هشاشة العظام

ترقّق العظام هو مرض تصبح معه العظام هشّة وسريعة الكسر. وهذا الأمر يعود إلى قلة تناول المكملات الغذائية أو العناصر الغذائية الغنية بـ الكالسيوم والفيتامين دي D .

كيف نحافظ على صحة العظام ؟

توقفي فوراً عن التدخين لحماية الجسم من الأمراض وحماية العظام
توقفي فوراً عن التدخين لحماية الجسم من الأمراض وحماية العظام

توجد بعض العوامل التي تؤدي إلى هشاشة العظام والتي لا يمكن التحكم بها، مثل:
– الوراثة.
– الجنس الأنثوي ولا سيما عند نقص الإستروجين بعد غياب الطمث.
– الأصل الأوروبي أو الآسيوي.
– التقدم بالسن: فقدان الإستروجين عند المرأة بعد سن اليأس، يسبب فقدان العظام بشكل سريع. بيد أنه يحدث أيضًا لدى الرجال ، لا سيما كبار السن منهم، حيث تتناقص مستويات التستوستيرون. بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية، إنَّ تزايد خطر الوقوع المرتبطة بالشيخوخة يؤدي الى كسور المعصم، الورك والعمود الفقري. التقدم بالسن أيضًا يسبب فقدان الهيكل العظمي والعضلات، وتراجع عملية الامتصاص في الجهاز الهضمي، ما قد يؤدي إلى نقصان في امتصاص الكالسيوم والفيتامين دي.
– الجلوس بالفراش لفترة طويلة بسبب المرض.
– بعض أنواع الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون والهيبارين.
– العلاج الكيميائي لدى مرضى السرطان.
– الالتهابات المزمنة كالروماتيزم.
– بعض الأمراض مثل النشاط الزائد في هرمون الغدة الدرقية وغيرها.

أما العوامل التي يمكن التحكم بها، فهي:
– التدخين: حيث يجب التوقف عن التدخين بأشكاله كافة.
– عدم تناول الكالسيوم والفيتامين دي D بشكل سليم: من هنا يجب مراجعة الطبيب لوصف الكمية اللازمة من المكملات الغذائية من هذين العنصرين، لتناولها بوتيرة يومية.
– عدم ممارسة الرياضة: الحركة والنشاط والقيام بالتمارين الرياضية اليومية، حاجة أساسية لحماية العظام.
– الضعف المبالغ به: لا يجب اتّباع حميات غذائية تؤدي إلى فقدان الوزن على نحو كبير.

بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم والفيتامين دي

الأجبان غنية بالكالسيوم
الأجبان غنية بالكالسيوم

بالغذاء يمكن الحفاظ على العظام:
رغم أنّ تخزين الكالسيوم في الجسم يتم في سن المراهقة، غير أنّ من المهم عند التقدم في السن، أن يكون النظام الغذائي غنيًّا بالكالسيوم لتأمين حاجات الجسم وتفادي المرض، مع الاستعانة بأقراص الكالسيوم لكن بعد استشارة الطبيب. ولعل أبرز مصادر الكالسيوم هي:
– الحليب ومشتقّاته، وهذه الفئة هي أفضل مصدر للكالسيوم كاللبن، والزبادي، والجبنة، والقشطة والآيس كريم…
– الخضار والفاكهة كالسبانخ، والبروكلي، والمشمش المجفف، والتين، وعصير البرتقال.
– اللحم والحبوب خصوصًا كبد الحيوانات والفاصولياء.
– البذور كالسمسم، واللوز، والصويا، ودوار الشمس، وطحين الذرة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الفيتامين دي (الموجود بوفرة في مشتقات الحليب، وصفار البيض، وأسماك التونة والسردين، والأرز والقمح..) يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.