كيف أمنع طفلي من النفاق؟

3

إن هدف كل أم هو تنشئة أبنائها على الصلاح والتقوى، فصلاح حال الأطفال يبدأ منذ نشأتهم، ولهذا فإن كل أم تزرع داخل طفلها منذ صغره المبادئ والأصول المستمدَّة من كتاب الله وسنة نبينا الكريم، وتربيهم على قواعد متينة تبقى بمثابة دستور يمشي عليه نهجُ حياتهم.

تقدم لك، إيمان الغامدي، معلِّمةُ التربية الإسلامية، صفة لا بدَّ أن تقوم كل أم بتحذير طفلها منها، ألا وهي (النفاق)؛ حيث تقول: إن طفلك من عمر ست سنوات جاهز لكي تزرعي بداخله صفات يبدأ في استيعابها، كنَبْذِ الكذب والغش والنفاق، وحتى يتعلم طفلك منك لا بدَّ أن يرى ذلك في أسرتِه أولاً، فأنت ووالده قدوة أطفالكما، فهذه أول نقطة لا بدَّ أن تتعلماها جيدًا.

 

خصال المنافق

لا يحفظ السر: لا بدَّ في بادئ الأمر أن تشرحي لطفلك ما هي خصال المنافق، حتى إذا وجد حوله مَنْ يملك تلك الصفات لا يجالسه، وعلميه ألا يكذب إذا وعد بشيء معين، فعليه تنفيذه، وإذا اؤتمن على سرٍّ أو أموال أو أي شيء فعليه أن يحافظ عليه، ولا يخون صاحب هذا الأمر، سواء إن كانت أمانته مادية أو معنوية.

يكذب: أيضا المنافقون يتعذَّرون دائمًا، وتعذُّرهم يدلُّ على كذبهم، والكذب خصلة من خصال النفاق.

 

طرق أخرى لتعليم طفلك الصدق

1 – بإمكانك عمل صندوق كبير تقومين بوضع نقود فيه أمامه كلما كان قوله صادقاً، وفي نهاية كل أسبوع إن لم يكذب عليكِ قومي بإهدائه لعبة يحبها، وأثني عليه أمام الجميع أو قومي باصطحابه إلى نزهة.

2 – حتى وإن كذب ونافق، لا تناديه بـ”أيها الكاذب” أو “أنت كذاب”، فهذه الجمل سيعتاد سماعها ولن تؤثر فيه فيما بعد.

3 – لا تعاقبيه، بل اجعليه يعترف بخطئه وقول الصدق؛ ليتجاوز العقاب وليس قول الكذب للهروب من العقاب.

4 – استخدمي مع ابنك أسلوب المناقشة والحوار، وامنحيه المساحة الخاصة به؛ ليعبر عن نفسه من دون قلق أو خوف حتى لا يلجأ للكذب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.