كورونا إيران:هل سرب الاميركيون فيروساً خاصاً بالجينات الإيرانية؟

39

© Getty
قال المرشد الإيراني علي خامنئي الأحد، إن عرض الولايات المتحدة لمساعدة إيران في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد “أمر غريب”.
وأضاف في خطاب بثه التلفزيون الرسمي لمناسبة العام الإيرانية الجديد، أن “الأميركيين عرضوا مرات عديدة مساعدة إيران على احتواء الفيروس. وبخلاف حقيقة أن هناك شكوكاً أن أميركا هي التي أوجدت هذا الفيروس… فعرضهم غريب بالنظر إلى أنهم يواجهون نقصاً في سبل مكافحتهم للفيروس”.
وتابع: “إيران لديها القدرة على تخطي أي أزمة بما يشمل تفشي كورونا”. وخاطب الإدارة الأميركية قائلاً: “أنتم متهمون بإنتاج هذا الفيروس، لا أعلم مدى حقيقة هذا الاتهام، وفي حال صحة ذلك فهل هناك عاقل يطلب منكم المساعدة؟ لن يثق أحد بكم ليتلقى مساعداتكم، لأن الأدوية التي سترسلونها يمكن أن تكون ملوثة بفيروس يبقى دائماً”.
واتهم خامنئي واشنطن بإنتاج “فيروس خاص لإيران” قائلاً: “قيل لنا إن جزءاً من الفيروس صنع خصيصاً لإيران بناء على جينات إيرانية”، مضيفاً أن الهدف من إرسال أطباء أميركيين “ربما يكون استكمال المعلومات ومشاهدة الآثار التخريبية للفيروس الذي أنتجوه”.
وتعاني إيران من صعوبات في مواجهة كورونا، خصوصا على صعيد شح الإمكانيات والمستلزمات الطبية والصحية، وتعزوها إلى العقوبات الأميركية المفروضة عليها. وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور الأحد، تسجيل 129 حالة وفاة جديدة، و1028 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الأخيرة.
وبذلك يرتفع إجمالي عدد الوفيات بالفيروس في إيران إلى 1685، وإجمالي عدد المصابين إلى 21638، فضلا عن تعافي 7913 شخصاً. وتصدرت محافظة طهران، قائمة الإصابات الجديدة بتسجيل 249 مصاباً جديداً، تلتها محافظة أصفهان بـ8، ثم محافظة يزد ب82 إصابة جديدة.
وعزا رئيس منظمة الأغذية والأدوية الإيرانية، محمد رضا شانة ساز سبب تراجع وفيات كورونا خلال اليومين الأخيرين، إلى تغيير بروتوكول علاج المصابين، مشيرا إلى إستبدال أدوية بأخرى خلال الأيام الأخيرة. وأضاف أنه “في حال لم يكن المصاب بكورونا يعاني من أمراض أخرى قبل الإصابة، وتم تحديد إصابته بالفيروس سريعاً، فلا يمكن أن يفقد حياته”.
وفيما راجت السبت، أنباء عن إنتاج إيران لدواء لعلاج فيروس كورونا، نفى رئيس منظمة الأغذية والأدوية صحة ذلك، وقال لوكالة “إيسنا”: “لا نحن ولا أي دولة في العالم نمتلك أي دواء مؤكد لعلاج كورونا. الدواء المستخدم هو نفسه المتوفر في العالم، والمواد الأولية لهذا الدواء بدأت تدخل البلاد، ومن المقرر إنتاجه من قبل إحدى الشركات المتخصصة في مجال إنتاج الأدوية المستخدمة ضد الفيروسات، وتوزيعه في الأسواق يستغرق من ثلاثة إلى عشرة أيام بعد استيراد المواد الأولية”.
من جهته، أعلن وزير الصحة سعيد نمكي أن مشروع المسح الطبي في مواجهة كورونا شمل حتى اليوم 32 مليوناً و792 ألف شخص، مشيراً إلى استدعاء 145 ألف شخص منهم إلى المراكز الصحية لفحص حالاتهم الصحية بشكل أدق، وإحالة عدد منهم إلى المستشفيات. وأضاف أن “الوضع أصبح أفضل من قبل بكثير، وأوضاع بعض المحافظات باتت أكثر استقراراً”.
لكن التحسن هذا لم ينعكس على سجون إيران. وشهدت سجون عديدة أعمال شغب، واحتجاجات من قبل السجناء، خوفاً من وصول فيروس كورونا. وأكد موقع “إيران إنترناشونال” أن تفشي المرض بشكل كبير في جميع أنحاء المدن الإيرانية، زاد من قلق السجناء وأسرهم مما دفع بعضهم للهرب.
ففي الساعات الماضية، وقعت اشتباكات في سجن بارسيلون في مدينة خرم آباد، غربي إيران، ما أسفر عن مقتل سجين واحد على الأقل على يد ضباط السجن، وهروب نحو 23 سجيناً، وفقاً لبيانات الحكومة، كما وقعت أعمال شغب داخل سجن مدينة أليغودرز في المحافظة نفسها.
وأكد حميد كشكولي، قائمقام سجن أليغودرز إن احتجاجات السجناء تحت السيطرة، وأن ما حدث خطوة غير قانونية أثارت مخاوف المواطنين.
تأتي هذه الاحداث بعد أيام من إعلان المتحدث باسم السلطة القضائية في إيران أن خامنئي سيعفو عن حوالي 10 آلاف سجين، بينهم سجناء سياسيون، بمناسبة العام الإيراني الجديد. وكانت إيران أعطت إجازة لأكثر من 70 ألف سجين خوفاً من تفشي فيروس كورونا داخل السجون.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.