قصة مؤثرة جداً: كاهن إيطالي ضحى بحياته من أجل مريض شاب لا يعرفه

توفي الكاهن، دون جوزيبي بيرارديللي (72 عاما)، كاهن إبراشية كاسنيجو، وهي قرية صغيرة تقع شمال شرقي ميلانو، بعدما تبرع بجهاز التنفس لمريض شاب كان يكافح هو الآخر من أجل حياته.

وصف الكاهن بيرارديللي دائما بأنه “مرح ومفعم بالحماس”، وبعدما أصيب بفيروس كورونا، نقل إلى أحد المستشفيات بمدينة لوفيري بمنطقة بيرغامو، أحد أكثر المناطق تضررا بكوفيد-19.

Laura Ingallinella@lauraingalli

This was Don Giuseppe Berardelli.

Don Giuseppe was a priest who loved smiles and motorcycles. When he got infected, he let someone else use his respiratory unit. He died of .

You may not believe in a god, but believe in this man’s kindness and sacrifice.

عرض الصورة على تويتر

ووفقا لمصادر من المستشفى، فقد رفض الكاهن استخدام جهاز التنفس الصناعي الذي جلبوه له، وتبرع به لمريض شاب لم يكن يعرفه، ومات الراهب متأثرا بمضاعفات فيروس كوفيد-19.

ونظرا للحجر الصحي المفروض في إيطاليا، فلم تنظم جنازة لبيرارديللي، لكن أهل المدينة وقفوا احتراما له في شرفاتهم وصفقوا لما رأوه تصرفا إنسانيا نبيلا يليق به.

وعنه يقول أحد العاملين في مجال الرعاية الصحية: “لقد كان كاهنا استمع إلى الجميع، وكان يجيد الاستماع إلى الناس، وكل من لجأ إليه كان يعرف أن بإمكانه الاعتماد على مساعدته“.

كذلك وصفته عمدة مدينة فيورانيو منذ بضع سنوات، كلارا بولي، أنه كان شخصا عظيما، وتابعت: “لا زلت أتذكره على دراجته النارية القديمة، وهو يمر مليئا بالحماس والسلام والفرح، وكان لا يتركنا بمفردنا. لعله الآن يراقبنا ويستمر في الحركة على دراجته النارية في مكان ما هناك وراء السحب”.

المصدر: روسيا اليوم

التعليقات مغلقة.