عندما يقتل الصمت زواجك

24

منع نفسك من التعليق على بعض المواقف المزعجة في زواجك من أجل الابتعاد عن المشاكل، يُعد كفاحاً عظيماً، ولكن هذا يبلي حسناً في المشاكل البسيطة التي لا تؤثر عليكِ. أما تجنّب الحديث عن المشاكل التي تغضبك حقاً أو تصيبك بالحزن، فقد تؤدي بكِ إلى طريق غير محمود العواقب، فكتمان المشاكل يؤدي إلى تراكمها، ومن ثم تنمو الضغائن داخل قلبك، حتى إن حانت لحظة انفجارها، أصبحتِ كالبركان الثائر الذي يدمر كل شيء.

لهذا فإن الصمت أحياناً لا يكون سبيلاً للنجاة من المشاكل، وإنما يكون قاتلاً للزواج. وإليكِ 4 أوقات يقتل فيها الصمت زواجك:

1- الصمت في زواجك يكون مدمّراً حين تأملين أن تنتهي المشكلة من تلقاء نفسها
 أحياناً تتعرّض حياتك الزوجية إلى بعض المشاكل التي يكون من الصعب التحدث عنها ومواجهتها، ولكن اعتقادك بأن الصمت سيجعل المشكلة تنتهي من تلقاء نفسها، هو اعتقاد خاطئ، فالمشاكل يجب أن تُطرح للنقاش حتى تحصلي على حلول لها.

عندما تواجهك مشكلة في زواجك مهما كانت صعبة، تحدثي مع زوجك عنها بهدوء وحكمة، ولا تتوقفي عن الحديث حتى تحصلي على حل قاطع.

2- الصمت في زواجك يكون قاتلاً حين تكونين خائفة من المحادثة
ربما ترين أن تأجيل الحديث إلى وقت مناسب سيكون أكثر نفعاً، ولكن الهروب من الحديث عما يواجهه زواجك بسبب الخوف من نتائج المحادثة، هو أمر غير صحي، بل ربما يزيد الأمر سوءاً.

مرة أخرى تواصلي بهدوء وحكمة مع زوجك، وناقشي المشكلة واشرحي احتياجاتك، ووضّحي ما يزعجك.

3- الصمت في زواجك يكون قاتلاً حين تشعرين بفتور عاطفي تجاه زوجك
 كتمان مشاعرك السلبية وخيبات الأمل، يزيد شعورك بالألم والغضب، ما يزيد صعوبة التواصل مع زوجك وشرح مشاعرك وأفكارك له.

كوني ذكية وصارحي زوجك بالمشاكل التي تواجهك، والمشاعر السلبية التي في داخلك، قبل أن تتفاقم هذه السلبيات، وتزيد غضبك، وتدمر زواجك.

4- الصمت في زواجك يكون قاتلاً حينما تتحدثين عن مشاكلكما مع شخص آخر
 الجميع يحتاج إلى نصيحة صديق حكيم وأمين، ولكن إن لاحظتِ أنكِ تتحدثين إلى الآخرين عن مشاكل زواجك، أكثر مما تتحدثين إلى زوجك، فأنتِ في مشكلة حقيقية، وعليكِ كسر هذا الصمت، ومناقشة مشاكل زواجك مع شريك حياتك.

المصدر: نواعم

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.