رغم حصار كورونا زواج في إندونيسيا

فشلت الحدود المغلقة وتدابير التباعد الاجتماعي لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد في منع زوجين في إندونيسيا من عقد قرانهما اليوم الأربعاء.

وتبادلت إيرا تشورينا أوكتورا (29 عاما) وشريكها التركي ياووز أوزدمير (32 عاما) عهودهما في جامع الأكبر في سورابايا أمام الأصدقاء والعائلة الذين كانت تفصل بين كل منهم مسافة مترين.

وقد وضع الزوجان قناعين وأبقيا مسافة بينهما خلال المراسم للامتثال للتدابير الصارمة التي تفرضها السلطات والتي تحظر بموجبها التجمعات بما فيها حفلات الزفاف، إلا أنها سمحت ببعض الاستثناءات للزيجات التي حددت قبل بدء الجائحة.

وتم أخذ كل الاحتياطات اللازمة من الفيروس، إذ كان هناك 25 شخصا فقط كما فحصت درجة حرارة المدعوين عند الباب ونشر معقم اليدين في أنحاء المكان.

وتمثلت العلاقة الجسدية الوحيدة عندما أزال أوزدمير الذي تعرف على أوكتورا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قناع عروسته لإطعامها قطعة من قالب الحلوى.

وقد تم إلغاء حفلة الاستقبال ولم يسمح لهما سوى عقد قرانهما في المسجد الأربعاء وقبل الموعد الذي كان مقررا.

وقالت أوكتورا إنها ما زالت سعيدة بزواجها رغم القيود.

وأضافت “كنا قلقين من أنه إذا انتظرنا حتى 29 آذار/مارس لعقد قراننا، قد يحدث أمر ما ولم نكن سنتمكن من الزواج في النهاية”.

التعليقات مغلقة.