رعد: البلد بلدنا وسنمنع أي قوى أجنبية أن تأتي لمصادرة قرارنا الوطني

12

قال رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد “إننا مع الناس في مكافحة الفساد وتشريع القوانين التي تضبط مسارب السرقة واللصوصية والهدر في المال العام ومحاكمة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة ومع النزاهة والشفافية في أداء الإدارة والقضاء والمسؤول في المؤسسة العامة ونعتبر أنفسنا نمثل الشريحة الصادقة التي غصّت بها حركة الناس في الآونة الأخيرة”.
كلام رعد جاء خلال لقاء سياسي أقامه “حزب الله” في حسينية بلدة حومين الفوقا في النبطية، في حضور شخصيات تربوية واجتماعية وحزبية، بحسب مراسل “الجديد” في المنطقة سامر وهبي.
وإذ أكّد أن الحرص على تشكيل حكومة من كل المكونات وعلى تفاهم المكونات جميعها، حيّا رعد الشعب “الذي عبر عن سخطه للحكومات السابقة”، معتبرًا ذلك “هزّة عصا من الشعب”، وقال: “هذه الحركة التي قام بها الناس لم تذهب سدى، فكل العالم اليوم تتحسس رقابها وخائفة من مراقبة الناس وليس فقط النواب وهذا يشكل عنصر ضغط لتحقيق مزيد من التفكير بمصالح الناس وليس المصالح الخاصة”.
وأضاف: “نحن لا نريد ان نصفي حساباتنا مع أحد ولكن لا نقبل لأحد أن يصفي حساباته مع آخر لأنه لن يكون هناك بلد ولا دولة. وبكل حرص ومحبة نقول ان هناك أخطاء كثيرة حصلت في هذا البلد ولأن هذا البلد بلدنا سنمنع أي قوى اجنبية ان تأتي لمصادرة قرارنا الوطني نحن يجب ان نأخذ القرار حتى ولو كنا خاطئين بالقرار لأنه اذا نحن اخذنا قرار واخطأنا نحن قادرين على تصحيحه والغير اذا اخذ قرار من الصعب تصحيحه”.
وفي الختام، قال رعد: “نحن الآن في مرحلة صياغة حكومة تعود وتحمل منهجية جديدة في التعاطي مع القانون مع الناس مع مصالح الوطن وهذه المنهجية الجديدة هي التي ستراقبها الناس والنواب وتوضع قوانين على أساسها لنتمكن من تجاوز هذه المرحلة الصعبة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.