دبلوماسي: محامي ترامب شن حملة «أكاذيب» ضد السفيرة بأوكرانيا.. ومسؤول طلب «التزام الصمت»

4

قال دبلوماسي أمريكي كبير لمحققين بالكونغرس إن رودي جولياني محامي الرئيس دونالد ترامب شن «حملة مليئة بالأكاذيب» ضد السفيرة الأمريكية في أوكرانيا قبل استدعائها وذلك وفقاً لنص شهادته الذي نشر الخميس 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

وقال جورج كنت نائب مساعد وزير الخارجية أمام أعضاء لجنة التحقيق بشأن مساءلة ترامب إنه تعرض أيضاً لهجمات من جولياني لكن‭‭ ‬‬مسؤولاً كبيراً بالخارجية طلب منه أن «يلتزم الصمت».

وعقدت لجان بالكونغرس تباشر التحقيق الذي قد يفضي إلى مساءلة ترامب أول اجتماع مع مستشارة مايك بنس نائب الرئيس، الخميس، لكن مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون لم يستجب لطلب الحضور.

وقد أدلت جنيفر وليامز مستشارة بنس لشؤون أوروبا وروسيا بشهادتها في جلسة مغلقة أمام أعضاء لجان الشؤون الخارجية والمخابرات والرقابة بمجلس النواب، وذلك عقب تلقي وليامز، وهي واحدة من العديد من مساعدي البيت الأبيض، الذين كانوا يستمعون للمكالمة الهاتفية بين ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي طلب استدعاء رسمي.

ويسعى النواب لمعرفة مدى علم بنس بمساعي ترامب وأعضاء من دائرته المقربة لحمل أوكرانيا على التحقيق في أمر بايدن وابنه هنتر وكذلك التدخل الأجنبي في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

وكان بولتون، الذي أقاله ترامب في سبتمبر/أيلول، قد استدعي للمثول أمام اللجان، الخميس أيضاً، لكنه تخلف عن الحضور وقال المحامي الخاص به إنه لن يدلي بشهادته طوعاً. ولم يرد مكتب بولتون ولا المحامي على طلب للتعليق.

والخميس، صوت مجلس النواب لمصلحة قرار يسمح رسمياً ببدء إجراءات عزل ترامب، بموجب جلسات علنية، بدلاً من الجلسات المغلقة التي كانت تعقد من قبل.

ويركز التحقيق الذي يشرف عليه الديمقراطيون بمجلس النواب على محادثة هاتفية في 25 يوليو/تموز طلب فيها ترامب من الرئيس الأوكراني التحقيق في أمر بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق والمرشح لمنافسته في الانتخابات الرئاسية العام المقبل.

عربي بوست-رويترز-الأناضول

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.