جنبلاط: ما جرى استفزاز واستفزاز مضاد… وأنا بحماية الجيش والامن الداخلي

21

بعد التوتر الذي ساد بين التيار الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي في محيط مصرف لبنان، توجّه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط بكلمة في منزله لمناصري الحزب الذين كانوا في التظاهرة بمحيط مصرف لبنان، وقال: “فليتظاهروا كما يريدون والحماس لا ينفع ولا ضرورة له ونريد الهدوء.”

وأضاف: “هم يخرّبون ونحن نبني وأنا بحماية الجيش والامن الداخلي وليس هناك أي خطر عليّ وأطلب عودتكم الى منازلكم.”

وأوضح جنبلاط أنّه جرى استفزاز واستفزاز مضاد، مؤكداً أنّه من دون اصلاح لن نتمكن من الخروج من هذه الأزمة، وأنا مع الحكومة في محاولة انقاذ البلد ومستعدون لكل ايجابية لأن مصلحة البلد أقوى من كل شيء.

وردّاً على سؤال اجاب: “لا محاصرة من العهد عليّ ودعني من هذه النظريات.”

وأسف لعدم التمكن من السيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلا هناك تحريض من كل الجهات على الواتساب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.