أخبار رئيسية

جدل واسع حول العالم بعد صورة القادة في قمة السبع


نشر الحساب الرسمي للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، صورة لها ضمن مجموعة من قادة قمة مجموعة السبع “جي 7” التي انعقدت في كندا، وقد أثارت هذه الصورة جدلاً في الدلالات المتسترة وراءها.

وفي التفاصيل بحسب “العربية”، غالباً ما تحفل قمة السبع بالتوتر والجدل، كما حصل هذه المرة، وكما تكشف الصورة التي نشرها حساب ميركل على إنستغرام، والذي يمثل رسمياً الحكومة الألمانية.

وقد استحوذت هذه اللحظة التي تُظهر – كما يبدو – مواجهةً “صامتة” بين ميركل والرئيس الأميركي دونالد ترامب، على التعليقات والآراء ومحاولة فهم ما تدسه الصورة.

ولعل نشر ميركل للصورة يتضمن بعضاً من المعنى المتخفي الذي ربما أرادت الحكومة الألمانية إيصاله من خلالها.

وفي الصورة يظهر القادة في لحظة انتباه كبير، وفيما يبدو أنّ معركة تدور بين ميركل وترامب حول قضية بعينها، وحيث أخذت اللقطة يوم السبت 9 حزيران 2018.

والتقطت هذه الصورة في اليوم الثاني من قمة مجموعة السبع في كندا، عندما أخذ المصور هذه الصورة المدهشة للرئيس ترامب تحيط به مجموعة من قادة العالم وتبدو مواجهته مع ميركل واضحة.

وتحلل مجلة “تايم” الأميركية تلك الصورة في مقال مطول عنونته بـ”صورة واحدة تكشف أسلوب ترمب في قمة السبع”.

وتشير المجلة الأسبوعية إلى أنّ وضعية ميركل وهي تبسط صفحتي يديها تماماً على الطاولة وتحدق في وجه ترمب، تشير هذه اللحظة إلى وضعية نقاش متوتر بين الأطراف.

وتقول “تايم” إنّ وضعية ميركل وهي تنظر مباشرة إلى نظيرها الأميركي تمحورها في دائرة الضوء، وتعرضها كشخصية مركزية والأقوى في المشهد.

والتقط الصورة المصور الألماني جيسكو دينزل البالغ من العمر 46 عاماً.

ويعتبر جيسكو دينزل، المصور الرسمي للحكومة الألمانية في القمة.

وقد نشرت الصورة من قبل الألمان مع توضيح يقول: “اجتماع عفوي بين جلستي عمل”.

ويظهر في الصورة كذلك رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، واقفاً معقود اليدين، ولكن لا يمكن التنبؤ بطبيعة مشاعره المختزنة، وكما لو أنه يفكر في شيء ما بعيد عن هذه اللحظة المتوترة في الغالب.

وعلى يمين آبي يبدو جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي، يحمل ملفاً ويتأهب ما بين الدهشة والرغبة في الكلام.

أما رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، فقد اختفى نصف وجهها في الصورة، حيث لا يمكن تحديد هويتها إلا من خلال شعرها فقط.

ويبدو الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بنصف وجه مندهشاً على الأغلب ويد واحدة على الطاولة، يمكن بقليل من الحركة وعدم الانتباه في ظل نظراته البعيدة أن تدلق الماء من كوب الزجاج القريب جدًا ليده اليمنى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: