تعادل أرسنال وليفربول يفيد مانشستر سيتي وتوتنهام

0 18


سيطر التعادل الإيجابي بهدف لمثله على اللقاء المثير الذي جمع أرسنال بضيفه ليفربول في قمة الجولة الـ11 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
ووضع القائد جيمس ميلنر ليفربول في المقدمة في الدقيقة 61 قبل أن يدرك الفرنسي ألكسندر لاكازيت التعادل للفريق اللندني في الدقيقة 82.
واقتسم الفريقان نقطة المباراة، حيث أصبح رصيد “الريدز” 27 نقطة في الصدارة منفرداً، ولكنه بات مهدداً بفقدانها في حال فوز مانشستر سيتي اليوم الأحد على ضيفه ساوثمبتون، وهو التعادل الثالث لكتيبة الألماني يورغن كلوب هذا الموسم.
في المقابل، سقط “الغانرز” في فخ التعادل الثاني على التوالي في المسابقة بعد التعادل 2-2 أمام كريستال بالاس في الجولة الماضية، ليصبح رصيد الفريق 23 نقطة ويتراجع للمركز الخامس لمصلحة توتنهام.
وعاد توتنهام لدرب الانتصارات بعد أن حقق فوزاً مثيراً خارج قواعده على وولفرهامبتون 3-2.
وأنهى الفريق اللندني الشوط الأول متقدماً عبر الأرجنتيني إيريك لاميلا والبرازيلي لوكاس مورا في الدقيقتين 27 و30.
وفي الشوط الثاني، أضاف المهاجم الدولي هاري كاين ثلاثية “السبيرز” ليظن الجميع أن اللقاء قد انتهى.
إلا أن أصحاب الأرض عادوا بهدفين متتاليين (68 و79) من ركلتي جزاء نفذهما روبين نيفيز والمكسيكي راوول خيمينيز.
وبهذا يعود لاعبو المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو لدرب الانتصارات من جديد بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام مانشستر سيتي، ليرتفع رصيد الفريق لـ24 نقطة يقتحم بها المربع الذهبي.
بينما تجمّد رصيد “الذئاب” عند 15 نقطة في المركز الـ15.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.