تطورات في قضية الطفلة “جنة”… والجدة تعترف بـ”تعذيبها”

11

باشرت محكمة جنايات المنصورة، الاثنين، أولى جلسات محاكمة صفاء عبد الفتاح عبد اللطيف الزغبي (40 سنة)، جدة الطفلة جنى محمد سمير (4 سنوات) وشقيقتها أماني، والمتهمة بتعذيب الطفلتين ما أدى لوفاة الأولى وإحداث إصابات بالثانية.

وقرَّرت المحكمة تأجيل جلسة المحاكمة إلى الأربعاء، لحين حضور محامي الجدة المتهمة، حيث اختفى فور بدء الجلسة ورفض آخرون الدفاع عنها بعد قراءة أوراق القضية.

وفي اعترافاتها أمام أجهزة الأمن، قالت الجدة إنها بالفعل عذبت حفيدتها من دون أن تدرك أنها ستتوفى جراء هذا التعذيب، مضيفة أنها استخدمت حبلا و”شرشرة” (آلة زراعية لتقطيع الحشائش) وخرطوما وكماشة.

وذكرت الجدة أنها “قيدت يدي وقدمي الطفلة ذات الأربع سنوات بالحبل، وشدت وثاقه جيدا وبإحكام، وهو ما نتج عنه كدمات في اليد والقدم، ثم قامت بتسخين “الشرشرة” بالنار وكي مواضع عفتها، كما زادت في تعذيبها بأن قرصتها بالكماشة في مناطق عفتها عقابا لها على تبولها اللاإرادي”.

وأضافت، أنها “استخدمت الخرطوم لجلدها في مناطق متفرقة بجسدها، فأحدثت بها الإصابات التي كشفتها الشرطة ومفتش الصحة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.