ترمب يقول إن رئيس الادعاء في قضية مساءلته «سيدفع الثمن»

6
الرئيس الأميركي دونالد ترمب والنائب الديمقراطي آدم شيف (فوكس نيوز)
 «الشرق الأوسط أونلاين»
قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم (الأحد) إن النائب الديمقراطي آدم شيف الذي يقود الادعاء في قضية مساءلة الرئيس «لم يدفع الثمن بعد» على تصرفاته، وذلك في تصريح قال شيف إنه يراه تهديداً له.

ويأتي هجوم ترمب على شيف وديمقراطيين آخرين بعد أيام من دفوعهم في محاكمة الرئيس أمام مجلس الشيوخ بتهمتي إساءة استغلال السلطة بالضغط على أوكرانيا للتحقيق مع منافس سياسي له، ثم سعيه بعد ذلك لعرقلة التحقيق بالكونغرس.

وقال ترمب على «تويتر» إن «آدم شيف المراوغ سياسي فاسد وربما رجل مريض للغاية… لم يدفع الثمن بعد على ما فعله ببلدنا»، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

ورداً على سؤال في مقابلة مع شبكة تلفزيون «إن بي سي» عما إذا كان يعتبر ذلك تهديداً، قال شيف: «أعتقد أنه قُصد به ذلك».

ولعب شيف رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب ورئيس فريق الادعاء في محاكمة ترمب دوراً محورياً في جهود الديمقراطيين لعرض سلوك ترمب باعتباره خطراً على الديمقراطية في أميركا وفي أنحاء العالم، وذلك في الدفوع أمام مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، حيث من المرجح أن تتم تبرئة ترمب.

وكان شيف النائب المنتمي لولاية كاليفورنيا، وهو مدع اتحادي سابق، هدفاً لهجمات متكررة من ترمب ومؤيديه الجمهوريين بالكونغرس.

وبدأ محامو ترمب الدفاع عن الرئيس أمس (السبت) قائلين إن جهود الديمقراطيين لعزله من منصبه ستكون سابقة «خطيرة للغاية» في عام الانتخابات.

وقال ألان ديرشوفيتز أحد محامي ترمب إن الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، وليس الكونغرس، هم من يجب أن يحددوا مصير الرئيس.

وقال في تصريح لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية (الأحد) إن «الكثير مما عرضه الديمقراطيون ليس جرائم تؤدي إلى العزل… إنهم شنوا حملة إعلانات بهدف إظهار أنه يتعين عليك أن تصوت لصالح مرشح مختلف». وأضاف «لندع ذلك لرأي ناخبينا».

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.