بومبيو يحث رئيس الوزراء العراقي على معالجة شكاوى المحتجين

2

قالت الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية مايك بومبيو حث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي على “التحلي بأقصى درجات ضبط النفس… ومعالجة شكاوى المحتجين”.

وأضافت الوزارة، في بيان صدر أمس الثلاثاء، بعد سقوط أكثر من 100 قتيل في المظاهرات الأخيرة: “عبّر الوزير عن أسفه لفقد أرواح بشكل مأساوي على مدى الأيام القليلة الماضية، وحث الحكومة العراقية على التحلي بأقصى درجات ضبط النفس”.

 

وقالت إن بومبيو حث عبد المهدي “على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة شكاوى المحتجين؛ من خلال العمل على الإصلاح ومعالجة الفساد”.

 

وذكر البيان أن بومبيو وعبد المهدي تحدثا “في الآونة الأخيرة”.

 

ووصلت الاحتجاجات، التي تفجرت في وسط بغداد الأسبوع الماضي وامتدت لمدن جنوبية، إلى مدينة الصدر لأول مرة يوم الأحد. وبمقتل أكثر من 12 شخصا بها ارتفع إجمالي عدد القتلى إلى 110 أشخاص على الأقل، معظمهم من المحتجين.

وحطمت هذه الاضطرابات استقرارا نسبيا، استمر عامين تقريبا في العراق، الذي شهد احتلالا أجنبيا وحربا أهلية واجتياحا لتنظيم الدولة بين عامي 2003 و2017.

وكثير من المحتجين شبان من ضاحية مترامية الأطراف، تمثل رمزا لنقص الخدمات وفرص العمل والفساد الحكومي، الذي فجر غضبا عاما، ويقطنها كثيرون من أنصار الزعيم الشيعي القوي مقتدى الصدر.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.