بعد نحو 8 سنوات.. إعدام منفّذي جريمة اغتصاب هزّت العالم!

62
نفّذت السلطات الهندية، فجر اليوم الجمعة، حكم الإعدام شنقاً بحقّ 4 رجال مدانين بالضلوع في جريمة اغتصاب جماعي أودت بحياة طالبة داخل حافلة في العاصمة نيودلهي، كانت أثارت صدمة في الهند وهزّت الرأي العام في البلاد والعالم نهاية 2012، بحسب ما قال مدير السجن الكبير في العاصمة.

وأوضح مدير سجن “تيهار”، سانديب غويل، لوكالة “فرانس برس” إنّ حكم الإعدام شنقاً والذي أتى بعد نحو 8 سنوات من الجريمة، نفّذ الساعة 5:30 صباحاً بحقّ كلّ من موكيش سينغ، وفيناي شارما، وباوان غوبتا وأشكاي ثاكور.

وأدين هؤلاء في الأول من شباط بارتكاب جريمة وحشية ضدّ جيوتي سينغ، الطالبة التي كانت تبلغ من العمر 23 عاماً.

وقد تناوب الـ4 الاعتداء جنسياً على الشابة في حافلة أثناء تجولها في شوارع نيودلهي ليلاً، ثم ألقوا بها على قارعة الطريق.

وتوفيت جيوتي بعد أسبوعين في أحد المستشفيات، من جراء تعرّضها لجروح داخلية خطرة.

واندلعت تظاهرات غاضبة شارك فيها عشرات الآلاف من الناس في كل أنحاء الهند، مما أدى إلى تركيز الضوء على محنة النساء الهنديات من جراء حوادث الاغتصاب، وضرورة فرض عقوبات أشد على جرائم مماثلة.

المصدر: سكاي نيوز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.