بعد اغتيال القائد سليماني..الولايات المتحدة تتحدث عن تكتيكاتها الجديدة ضد سوريا.. هذا ما سيحدث حال فوز الأسد في الإنتخابات.

9

تحدثت الولايات المتحدة الأمريكية عن التكتيكات التي تتبعها تجاه دمشق، كما أنها أشارت إلى أن مفعول “قانون قيصر” الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” نهاية العام المنصرم سيبدأ بالظهور خلال الأسابيع المقبلة.

وذكر المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” أن بلاده تعمل على أساليب وتكتيكات جديدة من أجل تنفيذ إستراتيجيتها الخاصة بسوريا.

وشدد على أن إستراتيجية بلاده تتركز على ثلاثة أركان متمثلة بتغيير سياسي كبير في “بنية الحكم في سوريا” مما يعني إسقاط الرئيس الأسد أو اغتياله وإخراج إيران منها بشكل كامل، إلى جانب التأكيد على هزيمة “تنظيم الدولة”.

وقال “جيفري” أن الولايات المتحدة تحاول تطبيق إستراتيجيتها من خلال دعم “قوى المعارضة” إلى حين الوصول لحكومة “لا تهدد الجوار”، ومنع وجود القوات الإيرانية في البلاد، ودعم العملية السياسية في سوريا.

واستطرد بأن بلاده تعمل على ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيميائية في إدلب، كما أنها تضغط اقتصادياً ودبلوماسياً على روسيا والأسد لإيقاف تقدمهما بالمنطقة وكبح جماحهما.

واعتبر أن الولايات المتحدة وقفت بحزم أمام روسيا ودمشق في مجلس الأمن لإفشال مشروعهما الخاص بوقف إدخال المساعدات الإنسانية إلى الشمال السوري، ما أدى لتمديدها 6 أشهر.

وشرح “جيفري” رؤية الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” حول سوريا، حيث أشار إلى أن الأخير لديه رسالة واضحة بأنه لن يكون في البلاد حل عسكري، إلى جانب التزامه بإنهاء “الصراع” عن طريق الحل السياسي وفقاً للقرار 2254، وذلك من خلال إجراء انتخابات حرة ونزيهة وان فاز الأسد فاغتياله وارد جداً.

وعن “قانون قيصر” أكد المبعوث الأمريكي أن مفعوله سيبدأ بالظهور خلال الأسابيع القادمة، مضيفاً أن هناك “جهوداً كبيرة تبذل لوضع حزمة عقوبات اقتصادية على سوريا”.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.