بالأسماء : توقيف عصابة في الملولة سرقت أكثر من 400 ألف دولار.. هذه تفاصيل العملية الأمنية

10

أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة بياناً جاء فيه التالي: “فجر تاريخ 9/9/2018 أقدم مجهولون على الدخول إلى إحدى شركات الشحن البحري في محلة الكوندور بطرابلس بواسطة الكسر والخلع، وسرقوا خزنة حديدية داخلها مبالغ مالية وشيكات بقيمة أكثر من 400 ألف دولار أميركي وأوراق ومستندات وجهاز التسجل DVR العائد للشركة، وفرّوا إلى جهة مجهولة.

على أثر ذلك باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي إجراءاتها الميدانية، ومن خلال الإستقصاءات والتحريات المكثفة، تمكّنت في أقل من48 ساعة، من تحديد هوية إثنين من أفراد العصابة، هما ع.ع. (مواليد عام 1997، لبناني)، وع.ع. (مواليد عام 1998، لبناني).

وبتاريخ 12/09/2018 وبعد عمليات الرصد والمتابعة الدقيقة تمكّنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفهما في محلة الملولة على متن سيارة مرسيدس، تبيّن أنّها استخدمت في عملية السرقة. بالتحقيق معهما اعترفا بتورطهما بعملية سرقة الخزنة بالإشتراك مع م.ع. (مواليد عام 1995، لبناني)، ا.ح. (مواليد عام 1995، لبناني)، م.ا. (مواليد عام 1997، سوري)، م.ش. (مواليد عام 1988، لبناني) ون.ا. (مواليد عام 1998، سوري).

بالتاريخ ذاته حدّدت الشعبة مكان تواجد 3 منهم في مناطق الميناء والملولة وأبي سمراء، ونفذت عملية مداهمة متزامنة أسفرت عن توقيفهم جميعاً. وتمّ ضبط الخزنة المسروقة مخبأة في أحد أحراش منطقة داريا، والتي لم يتمكن أفراد العصابة من فتحها، إضافةً إلى جهاز الـ ( DVR) والعدّة المستخدمة في عملية السرقة.

وبتاريخ 13/09/2018 أوقفت قوّة من الشعبة الشخصين الآخرين في محلة أبي سمراء. وتبيّن أن جميع الموقوفين هم من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا السرقة وتعاطي المخدرات”.

ونتيجة التحقيق معهم، اعترف: م.ع. و ع.ع. و ا.ح. و م.ا. بتنفيذ عملية السرقة المذكورة، فيما اعترف م.ع. بأنه الرأس المدبر والمنفذ للعملية، وهو كان عمل سابقاً في الشركة لمدّة أسبوع تقريباً. أمّا سائر أفراد العصابة فقد اعترفوا بتقديم المساعدة اللوجستية لمحاولة فتح الخزنة. وقد سلّمت الخزنة بكامل محتوياتها إلى الشركة وأودع الموقوفون القضاء المختص بناءً على إشارته”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.