“النميمة” في العمل.. سبع عادات تقضي على مستقبلك

2

إذا أردت أن تشعر بمزيد من السعادة عليك التخلي عن سبع عادات ربما تغذيك بالطاقة السلبية وأنت لا تعلم.

ووفق تقرير نشره موقع “فوربس” الإلكتروني فإن التخلي عن هذه العادات لن يشعرك بالسعادة فقط، إنما سيمنحك ثقة أكبر في نفسك، وتتعامل مع المجريات المختلفة بسلاسة أكبر.

الشكوى والتذمر

لا بد وأنك تشعر بالراحة بعد الشكوى من أي موضوع كان، ولكن عليك أن تعرف أن التذمر لن يحل المشكلة التي تواجهك، وهنا يجب عليك الاعتراف بالمعضلة التي تواجهك وتحديد أسباب واتخاذا إجراءات لازمة من أجل تحسين الأمور.

النميمة

يعتبر البعض أن النميمة من أقرباء الشكوى، ورغم أنها تعتبر ثقافة سائدة في العمل المكتبي، إلا أن نتائجها غير مثمرة على الإطلاق، وحتى يمكن أن تدمر مستقبلك المهني، وهنا عليك التحول للإيجابية، والابتعاد عن النميمة غير المنتجة على جميع الصعد.

الندم

يعتبر الندم “حالة” عقلية ليست جيدة، خاصة إذا كان يتعلق بأخطاء الماضي، وانشغالك بمثل هذه الحالة يبعدك التفكير في الحاضر وحتى المستقبل، إذ يمكنك التفكير في إخفاقات الماضي واستخدم العبر منها عند مرورك بظروف مشابهة لما حصل في الماضي.

السلبية

عندما تلاحظ أنك تجلد ذاتك في تفكيرك عليك أن تتوقف مباشرة عن ذلك، إذ أن الانغماس في مثل هذه الأفكار قد يحولها لحقائق في ذهنك، وهنا عليك التحول للإيجابية بشكل مباشر.

مقارنة نفسك بالآخرين

ذا كنت ممكن يقارنوا أنفسهم بأقرانهم الناجحين على صعيد العمل، عليك التوقف عن هذا الأمر مباشرة حتى لا يصل ذلك لمرحلة الإدمان في ذهنك، إذ أنك تجنح للمقارنة بحثا عما هو مفقود لديك.

السعي لإقناع الآخرين بك

لبحث والسعي عن رضا مديرك في العمل أمر طبيعي، إذ أننا نبحث عن صوت الاعتراف بنجاحنا ومساهمتنا في العمل، ولكن إذا أصبحت تبحث عن هذا الأمر من الجميع فإنك ستبدأ بالعمل بحثا عن الرضا للأسباب الخاطئة.

اللوم

إلقاء اللوم على نفسك أو على الآخرين سيبقي اهتمامك منصبا على المشكلة وليس على الحل، والإكثار من اللوم يمكن أن يؤثر على علاقاتك في العمل، وتوجيهه نحو نفسك سيفقدك الثقة بأفعالك.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.