الطلاب في الشارع… المستقبل لنا

4

لليوم الثاني على التوالي ترك طلاب لبنان مدارسهم وجامعاتهم ونزلوا إلى الشارع ليقولوا بصوت واحد: المستقبل لنا ونحن نصنعه، وذلك ردّا على إستمرار السلطة في إنتهاج سياسة المماطلة وتأجيل الدعوة إلى إستشارات نيابية ملزمة للتكليف قبل التأليف، إنطلاقًا مما حدّده الحراك الشعبي الذي يطالب بحكومة من غير الحزبيين.

فمنذ الصباح الباكر إمتلأت الساحات بالمتظاهرين من طلاب وتلامذة، الذين ردّدوا هتافات تدعو السلطة إلى سماع صوت الشعب.

ولليوم الثاني على التوالي تجمّع عدد من الطلاب من مختلف المدارس أمام وزارة التربية في الأونيسكو. وأقفلت الطريق بشكل كامل وتم تحويل السير إلى معابر فرعية وسط حضور لافت لعناصر من قوى الامن الداخلي ومكافحة الشغب والجيش اللبناني رافعين الأعلام اللبنانية ولافتات تطالب باستحداث مدارس رسمية وتندد بارتفاع الاقساط في المدارس الخاصة.

وتجمّع طلاب “الجامعة اللبنانية” – الحدث في حرم الجامعة، وأنشدوا النشيد الوطني رافعين الاعلام اللبنانية ومطلقين هتافات تطالب بـ”إعادة تفعيل دور الجامعة اللبنانية كمؤسسة لانتاج وممارسة وتعليم البحث العلمي”.

ثم توجهوا الى مركز “ليبان بوست” ورفعوا نعشا اسود كتب عليه “هنا ترقد احلام الشباب اللبناني”.

وفي المتن، اعتصم عدد من طلاب كلية التربية في الروضة أمام الكلية، وانطلقوا بتظاهرة جابت المنطقة. كذلك نفّذ طلاب ثانوية بيت شباب الرسمية اعتصاماً أمام الثانوية رافعين الأعلام اللبنانية يطلقون الهتافات المطالبة بمستقبل أفضل لهم.

وتجمع عدد من الطلاب أمام المدرسة الرسمية في ضبية للإنطلاق في تظاهرة إلى مدرسة “سانت ريتا” بمواكبة أمنية حفاظاً على سلامة الطلاب.

وفي كسروان، تجمّع عدد من الطلاب أمام المعمل الحراري في ذوق مكايل في وقفة اعتراضية رافعين الاعلام اللبنانية ومطلقين هتافات مؤيدة للحراك الشعبي.

ونفّذ طلاب مدارس عدة في جونية اعتصاماً أمام شركة الكهرباء على الطريق البحري في ذوق مصبح، وهم كانوا وصلوا إليها سيراً على الأقدام مطلقين الهتافات الوطنية، حاملين الأعلام اللبنانية وعلم الجيش.

وشمالاً، انطلقت تظاهرة طالبية في مدينة البترون شارك فيها طلاب مدارس وجامعات رافعين الأعلام اللبنانية واللافتات التي عبرت عن مطالبهم وخوفهم على مستقبلهم ومصيرهم في لبنان.

وجابت التظاهرة شوارع البترون في جولة على المدارس لإقفال مداخلها وطرح أهدافهم من تنظيم هذا التحرك.

وفي بلدة شكا البترونية، تجمّع أهالي وطلاب مدارس بلدتَيْ شكا وأنفه – الكورة أمام مركز “أوجيرو” في شكا لإقفال مداخله منعا لدخول الموظفين إلى مكاتبهم.

وفي جبيل، توجّهت مسيرة طالبية إلى أمام مبنى سراي جبيل، وحمل الطلاب الأعلام اللبنانية هاتفين “كلن يعني كلن”، وسط انتشار كثيف للقوى الأمنية.

وفي عاليه، تجمّع عدد كبير من طلاب الشويفات والمنطقة عند مثلّث خلدة، في اطار التحركات المطلبية للحراك، ويتوجّه عدد منهم الى بيروت.

أمّا في عكّار، فقد نفّذ طلاب ثانويات العيون وبزبينا وعكار العتيقة اعتصامات تضامنية مع الحراك الشعبي أمام ثانوياتهم، وقطعت طريق العيون الرئيسية حيث تجمع طلاب الثانوية مردّدين شعارات مؤيدة للحراك.

وفي زغرتا، عمّت الإضرابات والوقفات الاحتجاجية معظم مدارس زغرتا الزاوية، فتظاهر التلامذة أمام مداخل مدارسهم حاملين الأعلام اللبنانية، وتجمّعوا بهدف التوجّه نحو سراي زغرتا لتنفيذ وقفة احتجاجية.

وفي صيدا، وصلت المسيرة الطالبية في صيدا إلى ساحة الاعتصام عند تقاطع ايليا، وألقى المعتصمون كلمة أكّدوا فيها فيها دعم الحراك الشعبي وصولاً إلى تحقيق المطالب، مطالبين بإسم طلاب كلية التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية بـ”إدخال خريجي الماستر في الهندسة إلى نقابة المهندسين، الغاء القرار المجحف الصادر عن وزارة التربية والتعليم العالي تاريخ 7 آب 2019 والذي يطيح بسنة دراسية كاملة ويلزمنا ب 6 سنوات للحصول على شهادة الهندسة بدلا من 5 سنوات المعمول به منذ نشأة الكلية عام 1997”.

وفي النبطية، احتشد طلاب الجامعات والثانويات أمام سراي النبطية، وانطلقوا في تظاهرة جابت الشوارع الرئيسية والسوق التجارية وسط تعزيزات أمنية.

وفي الضنية، أغلق الطلاب أبواب الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة والمعاهد الفنية التي كانت فتحت اليوم بهدف معاودة التدريس فيها بشكل طبيعي، ما دفع الطلاب إلى الإحتجاج ورفضهم الدخول إلى القاعات، وتنفيذهم إعتصامات أمامها.

واعتصم قسم من طلاب جامعة “الروح القدس” – الكسليك في ساحة الجامعة، مطالبين بحقوقهم لتأمين مستقبل أفضل لهم وفرص عمل.

كذلك تجمّع طلاب كلية الفنون الجميلة في “الجامعة اللبنانية” – الفرع الثاني في فرن الشباك، للانطلاق بتظاهرة والانضمام الى المعتصمين في “الجامعة اليسوعية” في هوفلان، والتي يشارك فيها طلاب جامعات “سيدة اللويزة”، “الكسليك”، “الحكمة” و”البلمند” لينطلقوا بعدها في تظاهرة إلى ساحة رياض الصلح.

لبنان 24

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.