السنة المستقلون : نسحب تنازلنا

0 7

 

 

 

أعلن “اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين” سحبه ما وصفه بـ”التنازل” في موضوع اختيار الحقيبة المعطاة له في الحكومة، مؤكدًا إصراره على أن يتم اختيار هذه الحقيبة بالتشاور معه. كما جدد تأكيد مطلبه بتمثيله بأحد النواب الستة الأعضاء.

وطلب “اللقاء”، في بيان بعد اجتماعه تلاه النائب فيصل كرامي، مجددًا الاجتماع مع الرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري “تاركًا له تحديد مكان الاجتماع وتوقيته عندما يراه مناسبًا”، لافتًا إلى أن الوزير جبران باسيل، الموفد من الرئيس عون، أبلغه بأن مسعاه فشل وطالبه بهذا الاجتماع.

وأكد “اللقاء” أن رفض الاجتماع “لن يدفعنا إلى أخذ الأمر بشكل شخصي بل هو سياسي ولسنا بوارد المس بالصلاحيات التي أعطاها الدستور للرئيس المكلف، وطلبنا الموعد تضحية لا نندم عليها لأننا طلاب الوحدة الوطنية”.

واستنكر “اللقاء” تحميله مسؤولية الوضع الاقتصادي، معتبرًا أنه “تحريض وتهرب من الدستور يتحملها الرئيس المكلف والعهد”. وناشد “رئيس البلاد الذي أقسم اليمين إنقاذ الوطن من هذه الألعاب الدستورية”، مؤكدًا أن “مشكلتنا مع الحريري ليست كرئيس “المستقبل” بل كرئيس مكلف تشكيل الحكومة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.