الجيش الإيراني: العدوان الثلاثي “المشؤوم” على سوريا لم يحقق أي نتيجة

8


دان الجيش الإيراني العدوان الصاروخي الأميركي على سوريا، مشيراً إلى أن” عدوان أميركا وعملائها على سوريا دليل هزيمة الاستكبار”.

وأعلن الجيش الإيراني في بيان له عن أن بلاده كما في السابق ستبقى إلى جانب فصائل المقاومة، مضيفاً أن  الولايات المتحدة الأميركية بالتأكيد ستهزم ولن تحقق أهدافها في المنطقة .

وطالب البيان “مدعي حقوق الانسان إدانة هذا العدوان المجرم وغير الانساني”، مؤكداً أنه “من المخجل لبعض الدول العربية أن تقوم بخيانة المسلمين و العالم الاسلامي بأموال البترودولار”.

كما لفت إلى “أن العدوان الثلاثي المشؤوم على سوريا لم يحقق أي نتيجة وسببه انتصارات محور المقاومة و الشعب السوري المقاوم”، موضحاً أن العدوان “كشف مجدداً النقاب عن الوجه غير الإنساني والمجرم والبعيد عن المنطق للاستكبار العالمي بزعامة الحكومة الأميركية”.

كما طالب الجيش “الشعوب المسلمة في المنطقة ومحور المقاومة العمل على تعزيز القدرات الدفاعية في مواجهة الارهاب وداعميه”.

وفي سياق متصل، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني في مستهل جلسة علنية للبرلمان إن هجوم أميركا وبريطانيا و فرنسا على سوريا يناقض المقررات الدولية كافة.

وأشار لاريجابي إلى أن  “دعم بعض الدول الإسلامية  للعدوان على سوريا مؤسف” .

وخلال جلسة للبرلمان توجه لاريجاني لأميركا و حلفائها بالقول “لقد ولى زمن التحركات الوحشية “، مضيفاً أن هذا العدوان سيجعل الشعب السوري أكثر تصميماً على القضاء على المتآمرين .

كما لفت لاريجاني إلى أن مسارعة النظام السعودي لتقديم أموال شعبه للأميركيين والتي جرت بمنتهى الصلافة قد شجعهّم على قصف سوريا ليعملوا على تغيير المعادلة حسب أوهامهم وإحياء أوكار الارهابيين من جديد.

وهتف نواب مجلس الشورى الايراني  بشعارات ” الموت لأميركا” و “الموت لبريطانيا” في مستهل الجلسة العلنية للبرلمان تنديداً بالعدوان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.