الإستحمام بالماء الساخن أو البارد.. لكلّ فوائده “المهمّة”

9

Doc-P-632233-637059623860807568.jpg

يعتبر الإستحمام أحد أكثر الأوقات متعةً للكثيرين، كما يختلف بين الأشخاص في المدّة التي يقضونها فيه، إلّا أنّ الكثيرين يختلفون حول تفضيل الإستحمام بالمياه الساخنة أو الباردة.

يعتبر الإستحمام أحد الأمور التي تساعد على النظافة الشخصية، كما أنّ فوائده تختلف من حيث اختيار درجة حرارة المياه المستخدمة، فما هي فوائد الإستحمام بالمياه الباردة والساخنة.

ماذا يحدث عند الاستحمام بالماء الساخن؟
يسهل الإستحمام بالماء الساخن استرخاء العضلات وتخفيف التوتر، ومن المفضل الإستحمام بالماء الساخن بنهاية النهار. ويساهم كذلك بالنوم العميق ومكافحة الأرق ويزيد من الهدوء والراحة، كما ويساعد الأشخاص الذين يعانون من صداع نصفي على تخفيف الألم من خلال تمديد الأوعية الدموية.

كما تقوم المياه الساخنة بمساعدة الجسم في التخلّص من السموم إلى جانب تنظيف البشرة عن طريق فتح المسام، وهو مثالي لتقشير الجلد الميت والتخلّص منه بسهولة. ويساعد الحمام الساخن على تحسين عملية التنفس بفضل البخار الذي يزيل الإحتقان في الأنف.

ماذا يحدث عند الاستحمام بالماء البارد؟
يساهم الإستحمام بالماء البارد بتنشيط الجسم وتحفيز الجهاز المناعي، الأمر الذي يساعد على تفادي الزكام ونزلات البرد. كما يساعد في تنشيط الأشخاص خصوصاً عند الصباح، كما يحفز، بحسب تقرير لعدد من الأطباء، النبضات الكهربائية للمخ نحو النهايات العصبية، التي يمكن أن يكون لها تأثير مضاد للإكتئاب.

ويعزى له التسريع في عملية الأيض وحرق الدهون، حيث يعمل الجسم على زيادة درجة حرارته وبالتالي يتحكم في الوزن، بالإضافة إلى أنّه يجدد الجلد. أخيراً إذا كنت تعاني من مشكلات تساقط الشعر، فالماء البارد قد يساعدك لحلّها.

المصدر: وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.