اختبار يد منزلي يكشف احتمال الإصابة بداء لا دواء له!

18

يؤثر الخرف على نحو 50 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، مع توقع تضاعف العدد هذا كل 20 عاما.

وتبين أن تأخير ظهور الحالة هذه، التي لا يوجد لها علاج، مدة 5 سنوات من شأنه أن يقلل عدد الوفيات إلى النصف.

والآن، يقول الخبراء إن هناك اختبارا بسيطا يمكن إجراؤه في المنزل، لمعرفة ما إذا كان الفرد يواجه خطر الإصابة بالمرض المدمر.

وفي دراسة أمريكية حديثة، وجد الباحثون أن ضعف قوة قبضة اليد هو علامة مبكرة على ضعف الإدراك، الذي يمكن أن يؤدي إلى الخرف.

ووجد خبراء من جامعة ولاية نورث داكوتا، أن كل 5 كغ انخفاض في قوة قبضة اليد، يرتبط بزيادة فرصة نمو ضعف الإدراك بنسبة 18%.

وكمرجع، يبلغ متوسط قوة قبضة يد رجل عمره 30 عاما، نحو 40 كغ.

وخلصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة “مرض ألزهايمر” العام الماضي، إلى أنه ينبغي على الأطباء النظر في قوة القبضة في تقييمات الوظيفة الإدراكية.

وعادة ما يقيس الطبيب قوة القبضة باستخدام مقياس ديناميكي محمول، ولكن بعض مراكز اللياقة البدنية تمتلك أدوات مماثلة أيضا. وكل ما يتوجب فعله، هو الضغط على الجهاز بكامل القوة الممكنة، عادة 3 مرات بكل يد.

ثم يجري حساب متوسط الدرجات باستخدام القياسات من كلتا اليدين.

وبالنسبة للرجال، عادة ما تكون النتيجة 105 وما فوق، بينما تبلغ 57 على الأقل للنساء.

وفي حال لم يكن لدى الفرد مقياس ديناميكي، فهناك خدعة أخرى يمكن تجربتها في المنزل. وكل ما يتطلب الأمر هو مجموعة من مقياس للوزن، وجهاز توقيت وأداة أو جهاز رفع الوزن (عقلة):

1. ضع المقياس أسفل أداة الرفع واضبط المؤقت على 5 ثوان.

2. قف على المقياس وتحقق من دقة القراءة قبل وضع يديك على أداة الرفع أو السحب.

3. دون ثني المرفقين أو الرسغين أو الركبتين، قم برفع أكبر قدر ممكن من وزنك من المقياس.

4. اطلب من صديق تسجيل الوزن الجديد على المقياس، والذي سيكون أقل من وزن جسمك.

5. لحساب قوة قبضتك، يجب طرح ناتج الوزن الناجم عن استخدام الأداة، من وزنك الفعلي.

وبعد ذلك، سجل النتيجة واستمر في تتبع قوة قبضتك باستخدام هذه الطريقة نفسها مع مرور الوقت، ما يساعد على رؤية أي تحسينات ناتجة عن ممارسة تمارين التقوية، وكذلك التأكد من فرص الإصابة بمرض الخرف المحتمل.

المصدر: ذي صن

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.