إليكم فوائد الكبيس والزيتون والمربى المُعدّ في المنزل!

8

في ظل ما تشهده البلاد من مظاهرات وتحركات شعبية في كل المناطق اللبنانية وقطع الطرقات كوسيلة ضغط على السلطة، وفي ظل المناشدات التي سمعناها في الآونة الأخيرة حول انقطاع المواد الأولية في الغذاء والمحروقات والأدوية وغيرها، تهافت الناس على شراء المواد الغذائية خوفاً من تطور الحالة وانقطاعها في المتاجر والسوبرماركت.

وبما أن المونة اللبنانية تعتبر جزءاً لا يتجزأ من المطبخ اللبناني، كيف يمكن الحفاظ على الأطعمة دون إفسادها والأهم كيف يمكن إعدادها بطريقة صحية؟ في هذه السطور سنتعرف على فوائد المونة المنزلية وسيئاتها.

كما يقول المثل الحاجة أم الاختراع. وتعتبر المونة من ابتكارات الناس لحفظ الطعام. ويعتبر الزيتون، الكبيس على أنواعه والمربى من أشهر المونة اللبنانية التي يتمّ اعدادها في هذا الفصل.

* الكبيس: 

هو عبارة عن خيار، شمندر، بندورة، أرضي شوكي، وغيرها من الخضار التي يتم حفظها عبر نقعها في مزيجٍ من الملح، الماء، الخل، وغيرها من المواد مثل الثوم أو الحامض التي تساهم في اعطائها النكهة اللذيذة. قيمتها الغذائية هي أن الكبيس وبالأخص كبيس الخيار، فيه بين الـ-١٥ و الـ-٢٠ وحدة حرارية، وهي خالية من الدهون والكوليسترول. إضافةً إلى ذلك، يشكّل الكبيس مصدراً مهماً للفيتامين A، كما يعمل كمضاد للأكسدة الذي يحارب الشيخوخة والسرطان. كذلك يعتبر الكبيس مصدراً غنياً بالألياف بحيث إن كل حبة تحتوي على ٢ غرامين من الألياف. غير ان المشكلة الأساسية في الكبيس هي غناه بالملح.

* الزيتون:

من أشهر المونة المتوفرة في لبنان. نستطيع أن نحافظ على الزيتون عبر طريقتين رئيسيتين، إما نقع الزيتون بزيت الزيتون، أو نقعه بالماء والملح.

أما بالنسبة إلى فوائد الزيتون، أو زيت الزيتون فهي أنها مصدر رئيسي للدهون الأحادية غير  المشبعة، التي تحارب أمراض القلب والشرايين عبر تخفيض الكوليسترول السيئ بشكل كبير، وزيادة الكولسترول الجيد بشكلٍ بسيط. كذلك اثبتت بعض الدراسات أنه يحمينا من سرطان الثدي والقولون. بالإضافة إلى أنه غني بالفيتامين  E الذي هو مضاد للأكسدة كما أنه يحافظ على سطح الخلايا. في حين تتمثل سيئات الزيتون بأنه غني بالسعرات الحرارية والدهون، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم نسبياً، فكل ١٠ حبات تحتوي على ٣٩٠ ملغ من الصوديوم، الأمر الذي يُسبب مشاكل للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

* المربى: 

يعتبر من الحلويات الصحية لاسيما عند مرضى السكري. يمكن الاستمتاع بتناوله بإعتدال لأنه مصدر فاكهة، كما أنه لا يحتوي على الدهون. مشكلة المربى الأساسية تكمن في إضافة السكر بكميات كبيرة لذلك يمكننا استبدال المربى بحصة الفاكهة اليومية حسب الكمية من خلال استشارتنا اختصاصية التغذية.

ما زال البعض يستمتع بإعداد المونة المنزلية، إلا أن العديد منهم أصبح يعتمد على شرائها من المصانع، والأهم أن نعرف كيفية الحفاظ على الغذاء في ظروف معينة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.