أخبار عاجلة
الرئيسية / من هنا وهناك / أم #مفجوعة #تروي: #عجوز #تحرّش #بابنتي #القاصر #لمى.. منذ #سن #السابعة!

أم #مفجوعة #تروي: #عجوز #تحرّش #بابنتي #القاصر #لمى.. منذ #سن #السابعة!

كتبت ساسيليا ضومط في صحيفة “الجمهورية”: “لم أتخيّل يوماً أن تكون طفلتي ضحية التحرّش الجنسي، إلّا أنّ موت جارنا العجوز كشف ما لم يكن في الحسبان. فمنذ خبر الوفاة تغيّرت حال ابنتي لمى (16 سنة)، فأصبحت حزينة، شاردة، تمضي معظم وقتها في غرفتها ولا تأكل إلّا القليل القليل. بعد إلحاح شقيقتها أفصحت عن سرٍّ قديم عظيم، فقد كان العجوز يتحرّش بها جنسياً منذ كانت في السابعة من العمر حتى وفاته، وقد كتمت السرّ لسنوات طويلة تحت التهديد والخوف من فضح العار.
ما هو التحرش الجنسي؟ مَن يقوم به؟ ما أسبابه؟ كيف تتمّ مساعدة الضحايا وكيف نحمي أبناءَنا؟

لا يقتصر التحرش الجنسي على العلاقة الجنسية مع الطفل بل في إشراكه من قبل شخص أكبر منه بأيِّ نشاط جنسي قد يكون:

• عرض أفلام أو صور جنسية.

• النظر إلى المناطق الجنسية لدى الطفل أو دفعه إلى النظر إلى أعضاء الآخر الجنسية.

• تناول الموضوعات الجنسية خلال الحديث.

• لمس أعضاء الطفل الجنسية أو دفعه إلى لمس أعضاء الآخر.

• التعرّي أمام الطفل أو تعريته.

• مشاهدة الطفل للممارسة الجنسية.

• إقامة علاقة جنسية مع الطفل.

أما مَن يتحرّش جنسياً بطفل فهو شاذ سلوكياً، قد تكون لديه مشكلات في القدرات المعرفية، أو هو معزول إجتماعياً، لا قدرة لديه على القيام بعلاقات سوية مع الآخرين، قائمة على الإحترام والتعاطف، مصاب بمرض نفسي كالهوس مثلاً، كما قد يكون مصاباً باضطراب بالشخصية، وليس من الضروري أن يكون هذا الاضطراب واضحاً للغير. من المحتمل أن يكون المتحرش قد تعرّض للتحرش في صغره، كما قد تدفع الأوضاع الاجتماعية المتدنّية من عدم وعي وفقر وحرمان وغضب إلى التحرش الجنسي”.

لقراءة المقال كاملاً إضغط .

عن sawsan Kawash

شاهد أيضاً

#ألقى #ابنه #الرضيع من #الطابق #السابع #وقفز #خلفه

أفادت شرطة برلين الألمانية إن رجلا ( 23 عاما) ألقى بابنه الرضيع من شرفة الطابق …