أسلحة غريبة تغذّي نزاعات المنطقة.. ما هي شركة «DDG» وكيف تصل أسلحتها لسوريا والعراق سراً؟

20

تهتم العديد من الجهات الفاعلة بالحرب السورية وأي المجموعات المسلحة ستنجو من الحرب. وقد غمرت المنطقة كميات كبيرة من الأسلحة الغريبة، ومن غير الواضح من الذي صنعها ومن أين أتت وما الغرض منها.

وتشهد ساحات القتال في سوريا وجود مسدسات من كل أرجاء العالم. وكان الطلب الهائل على الأسلحة الذي تسببت فيه الحرب أدى إلى ضخ الشركات الأوكرانية والروسية والتركية والصينية وغيرها إنتاجاً جديداً من المسدسات إلى المنطقة. وفي حين أن عمليات تسليم هذه المسدسات يمكن أن تكون علنية، تُبذل جهود في بعض الأحيان لإخفاء أصل هذه المسدسات، كما يقول موقع The National Interest الأمريكي.

أسلحة غريبة تغرق المنطقة

مثال مثير للاهتمام على ذلك هو مسدسات وبنادق«Delta Defense Group» التي ظهرت مؤخراً في سوريا. لا يستخدم أي مُصنّع معروف للأسلحة النارية لقب وشعار «Delta Defense Group»، مثل ذلك المكتوب على المسدسات، مما يشير إلى أن شخصاً ما يحاول تزويد أطراف مختلفة في المنطقة بالمسدسات سراً.

رشاشات DDG مجهولة المصدر ظهرت في العراق وسوريا

هناك نوعان معروفان من مسدسات «Delta Defense Group»، وهما C6 بالحجم الكامل وC5 المُصغر. ويبدو أن كلاهما يعتمد على تصميمات عصرية مُعدلة من طراز CZ-75، مثل التصميمات التي صنعتها شركة Sarsilmaz التركية أو Tangfolio الإيطالية أو IWI الإسرائيلية. وهما يعملان بآلية مزدوجة/أحادية الفعل تستخدم مطرقة كما في CZ-75، وذلك داخل أنبوب معدني أرخص محاط بإطار من البوليمر على غرار تصميم مسدسات Glock. وهذا يقلل من التكاليف، بالمقارنة بمسدسات CZ-75 المؤطرة بالمعدن.

إشارات نحو إسرائيل

تباع مثل هذه النماذج المعدلة ذات الإطارات البلاستيكية من مسدسات CZ في جميع أنحاء العالم، مع شيوع مسدسات Sarsilmaz B6C في السوق الأمريكية. لكن مسدسات «Delta Defense Group» كانت مرتبطة بمُصنّع الأسلحة الإسرائيلي «Bul Armory»، الذي ينتج مسدسات CZ وM1911.

المسدس الإسرائيلي Bul Armory له نفس الميزات ومتشابه تماماً مع مسدس DDG

ويتشابه مسدس C6 من «Delta Defense Group» مع مسدس ب​​الحجم الكامل من طراز «Bul Cherokee»، في حين يتشابه Delta C5 مع الحجم المصغر من «Bul Cherokee». الفارق الوحيد المرئي بصرف النظر عن علامات المُضنّع هو استخدام المسامير الصلبة على مسدسات «Bul Cherokee» ويتم استخدام المسامير الزنبرك في مسدسات «Delta Defense Group». وبينما يُكتب على مسدسات Bul جملة «صنع في إسرائيل»، فإن مسدسات «DDG» كتب عليها «صنع بواسطة DDG».

تُباع أسلحة Bul Armory بصورة مشروعة في جميع أنحاء العالم تحت العلامة التجارية Bul، بما في ذلك في أوروبا والأمريكتين وآسيا، لذلك ليس من الواضح سبب إعادة تسمية هذه العلامة باسم «Delta Defense Group».

من الممكن أن يكون قد غيرت علامتها التجارية إلى «Delta Defense Group» لتباع دون وصمة العار المرتبطة بكونها شركة إسرائيلية في السوق العربية. وبحسب موقع Silah Report، استوردت المسدسات بشكل قانوني إلى العراق قبل نقلها إلى السوق السوداء.

خيار مفضّل وأقل كلفة

وفي ما يتعلق بخصائص إطلاق النار، قال المستخدمون الذين أجرى معهم موقع Silah Report لقاءات، إن مسدسات «Delta Defense Group» لها خصائص إطلاق نار مناسبة مقارنة بمسدسات «Fort-14PP» الأوكرانية ومسدسات «MP-446» الروسية الموجودة في المنطقة.

ومن المحتمل أيضاً أن تكون متفوقة على المسدسات الصينية «Norinco NP-20» نظراً للشكل المريح للقبضة. مع ذلك، فمن غير المرجح أن تكون هذه المسدسات أفضل من المسدسات الحديثة الأخرى مثل «Glocks»، على الرغم من أن تلك المسدسات لها سمعة في المنطقة.

فبالنسبة إلى المقاتل العادي من «قوات سوريا الديمقراطية» ​​أو من الميليشيات العراقية، قد يكون مسدس «Delta Defense Group» بديلاً رخيصاً وخفيفاً أكثر من الخيارات الأكثر تكلفة في السوق.

عربي بوست

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.