أخبار رئيسية

أبو بكر البغدادي في أسوأ حالاته الصحية والنفسية

 

نقلت جريدة “الصباح” العراقية عن مصدر أمني قوله إن زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي تدهورت حالته الصّحّيّة.

ونقل أبو علي البصري، رئيس خلية الصقور الإستخبارية ومدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، شهادات عن “تدهور الوضع الصحي والنفسي للبغدادي، وإدخاله مؤخّرًا الى مستشفى في منطقة الجزيرة السورية لمعالجته من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه, وعدم القدرة على المشي بمفرده”.

وأكد البصري أن البغدادي ما زال موجودا في منطقة في داخل سوريا القريبة على الحدود العراقية، نافيًا هروبه إلى منطقة أخرى. وقال: “لدينا من المعلومات والوثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي ما يفيد بأن البغدادي ما زال حتى اليوم موجودًا بمساعدة معاونيه في منطقة الجزيرة السورية”.

وأكد البصري بحسب الجريدة العراقية أن البغدادي “بات يعيش أيّامه الأخيرة”، واصفًا حالته بالخطيرة وفقًا لنتائج المراقبة السّرّيّة لخليّة الصّقور والتحاليل والكشوف المرَضيّة الأخيرة التي ألمحت الى إصابته بداء السّكّري.

وقال إنّه “يعيش أسوأ وضع صحي وانهيار وتمزّق نفسي (متلازمة الإحتراق النّفسي)، الى جانب ضغط الأوجاع الجسدية، ولا يستطيع الحركة بحرّيّة، جرّاء إصابته بالشظايا خلال استهدافه بأكثر من عملية نوعية كانت أبلغها تأثيرًا في شهر تموز من عام 2017، وكانت إصابته في أنحاء متفرّقة من جسمه ونقل على اثرها الى أطراف الرقة، فيما أصيب في ساقه في معارك تحرير الأنبار نقل خلالها في عجلة إسعاف الى سوريا”.

وأشار المصدر الأمني العراقي الى أن زعيم “داعش” أصبح بحاجة دائمة إلى المساعدة لصعوده العجلة لكي يستطيع التّنقّل، ويتمّ إعطاؤه مسكّنات للآلام فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: