اخبار دولية

اوباما يقر في خطابه الاخير ان العنصرية تقسم المجتمع الاميركي


اقر الرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك أوباما في الخطاب الرئاسي الأخير له في شيكاغو بأن العنصرية لا تزال عاملا تقسيميا في المجتمع الاميركي.

شكر الرئيس الاميركي باراك اوباما في خطابه الوداعي في شيكاغو مساء الثلاثاء مواطنيه على الدعم الذي قدموه له، مؤكدا ان اميركا هي اليوم "افضل واقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل ثمانية اعوام، حسب رأيه.

وقال اوباما ان التحدي الديموقراطي يعني "إما ان ننهض كلنا او ان نسقط كلنا"، داعيا الاميركيين الى الوحدة "ايا تكن اختلافاتنا"، مع إقراره في الوقت نفسه بأن العنصرية لا تزال "عاملا تقسيميا" في المجتمع الاميركي.

وشدد الرئيس الاميركي الرابع والاربعين على الانجازات التي تحققت خلال ولايتيه المتعاقبتين، معددا خصوصا خلق الوظائف واصلاح نظام التأمين الصحي وتصفية اسامة بن لادن.

واكد ان انتشار القوات الاميركية في المناطق الخارجية جزء من الدفاع عن البلاد، واضاف ان واشنطن قضت على زعيم القاعدة اسامة بن لادن وستقضي على جماعة داعش ايضا.

وتطرق اوباما في خطابه الى التغير المناخي، مؤكدا ان إنكار هذه الحقيقة العلمية هو "خيانة للاجيال المقبلة"، وقال "يمكننا ويتعين عليها ان نناقش الطريقة المثلى للتصدي لهذه المشكلة. ولكن الاكتفاء بإنكار المشكلة لا يعني خيانة الاجيال المقبلة فحسب وإنما ايضا خيانة جوهر روح الابتكار وايجاد الحلول العملية للمشاكل وهي الروح التي ارشدت آباءنا المؤسسين".

المصدر: فرانس برس


11/1/2017

عودة الى القائمة
الإسم:  *    
البريد الإلكتروني:  *  لن يتم عرض محتوى هذا الحقل في الموقع;  
التعليق:  *